الرئيسية  | تقارير  | اشتباكات بين الزنكي وتحرير الشام في ريف حلب الغربي وريف ادلب

تقارير

اشتباكات بين الزنكي وتحرير الشام في ريف حلب الغربي وريف ادلب

اشتباكات بين الزنكي وتحرير الشام في ريف حلب الغربي وريف ادلب
الصورة ارشيفية

وكالة شهبا برس:

شهدت عدة قرى وبلدات في ريف حلب الغربي وريف إدلب الشمالي اشتباكات بين "حركة نور الدين الزنكي" و "هيئة تحرير الشام" بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مما أدى لوقوع جرحى وأسرى بين الطرفين.

 
وسيطرت "هيئة تحرير الشام" على بلدة دير حسان في ريف إدلب الشمالي فجر الأربعاء 8 تشرين الثاني، بعد اشتباكات مع حركة "الزنكي".


وحسب المصادر فقد اندلعت الاشتباكات إثر مداهمات شنتها "هيئة تحرير الشام" على نقاط رباط تابعة لحركة "الزنكي" في خطوط التماس الأولى مع قوات الأسد في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، بعد ان وجهت لها اتهامات باختطاف مدير التربية "محمد مصطفى" ونائبه واثنين من مرافقيه في قرية "التوامة" في ريف حلب الغربي الأسبوع الفائت، الأمر الذي قابلته الأخيرة بالنفي.


وفي بيان لهيئة تحرير الشام نشرته عبر وكالة "إباء" التابعة لها قال "أبو ابراهيم سلامة" القيادي في "الهيئة" أن حركة "الزنكي" ارتكبت تجاوزات عديدة أهمها اختطاف مدير التربية، كما اتهمها بتجنيد مجموعات لاختلاق المشاكل مع "الهيئة" ومنعها من فتح مقرات لها في مناطق سيطرة الحركة، إضافة لاعتقال قائد إحدى المجموعات التابعة "للهيئة" ويدعى "أبو عبيدة".


وقد وجه مسؤول آخر في الهيئة اتهامات لحركة "الزنكي" بقطع طريق الشمال أمام عناصر الهيئة واعتقالهم، كما حملها مسؤولية التوتر الأخير بين الطرفين، منوهاً أن " الهيئة " حاولت الإصلاح والحركة رفضت.


حركة نور الدين زنكي كانت قد اصدرت بيانا أمس اتهمت فيه تحرير الشام بالهجوم على مواقعها مطالبة اياها بالخضوع للشرع والاحتكام للعقل.


والجدير بالذكر أن حركة "نور الدين الزنكي" كانت قد أعلنت انفصالها عن "هيئة تحرير الشام" في تموز الفائت إثر الاقتتال الذي دار بينها وبين " حركة أحرار الشام الإسلامية".

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب