الرئيسية  | تقارير  | محافظة ريف دمشق تحمل المجتمع الدولي مسؤولية حصار الغوطة

تقارير

محافظة ريف دمشق تحمل المجتمع الدولي مسؤولية حصار الغوطة

محافظة ريف دمشق تحمل المجتمع الدولي مسؤولية حصار الغوطة
ارشيف

وكالة شهبا برس:

أصدر مكتب محافظة ريف دمشق في الغوطة الشرقية اليوم الأربعاء ٢٢ تشرين الثاني بياناً دعا فيه المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتهما القانونية تجاه السكان المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية ورفع المعاناة عنهم.


وقال مكتب المحافظة في البيان أن نظام الأسد يعمل منذ أكثر من اسبوع على تصعيد القصف الجوي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية مستخدماً في ذلك الأسلحة المحرمة دولياً كالقنابل العنقودية والارتجاجية والفوسفورية، مشيراً أن الحصار الخانق الذي تفرضه قوات الأسد والميليشيات الطائفية المساندة له ازداد وطأته مع التصعيد الهستيري لنظام الأسد، مما أدى إلى استشهاد العشرات من الأطفال والنساء، إضافة لتدمير المنازل فوق رؤوس قاطنيها وترك مئات العائلات بلا مأوى.


وأوضح البيان أن جرائم الحرب التي ترتكبها قوات الأسد بحق المدنيين على مرأى ومسمع من العالم أجمع ليس إلا تحدياً سافراً للمجتمع الدولي، وهذا ما دفعه للتمادي في جرائمه والتصعيد في استخدامه الأسلحة المحرمة دولياً، خاصة بعد استخدام الفيتو الروسي في مجلس الأمن لمنع التحقيق في قضية استخدام الغازات السامة في سوريا.


في سياق متصل استشهد طفل وطفلة من عائلة واحدة في بلدة عين ترما ظهر اليوم جراء القصف المدفعي المستمر على مناطق الغوطة الشرقية، عقب استمرار قوات الأسد محاولاتها بالتقدم لاسترجاع المواقع التي خسرتها مؤخراً على جبهة إدارة المركبات في مدينة حرستا.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب