الرئيسية  | تقارير  | أنقرة لا تنوي نقل نقطة مورك وتحذر الأسد ألا يلعب بالنار

تقارير

أنقرة لا تنوي نقل نقطة مورك وتحذر الأسد ألا يلعب بالنار

أنقرة لا تنوي نقل نقطة مورك وتحذر الأسد ألا يلعب بالنار

أنقرة - وكلات:

وجه وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، رسالة شديدة اللهجة إلى نظام الأسد، بعد تعرض رتل عسكري تركي لهجوم جوي في إدلب.


وقال تشاووش أوغلو: على "النظام السوري" ألا يلعب بالنار، وسنفعل كل ما يلزم من أجل سلامة جنودنا.


وأضاف، أن بلاده تجري اتصالات على كافة المستويات مع روسيا على خلفية الهجوم على الرتل التركي، ولفت أوغلو، إلى أن بلاده لا تنوي نقل نقطة المراقبة التاسعة في إدلب إلى مكان آخر، في إشارة إلى نقطة مورك.


وفي أيار 2018، أعلن الجيش التركي، الانتهاء من إقامة النقطة الأخيرة من نقاط المراقبة الـ 12 في إدلب، لمراقبة وقف إطلاق النار في إطار اتفاقية "خفض التصعيد" في سوريا، وتوجد أقرب نقطة مراقبة على بعد 500 متر من الحدود التركية، أما أبعد نقطة تقع في منطقة تل صوان (مورك) بريف حماة وتبعد 88 كيلو مترا عن الحدود التركية.


وتعرض رتل عسكري تركي، الإثنين، لهجوم جوي وهو في طريقه إلى نقطة المراقبة التاسعة جنوبي محافظة إدلب؛ ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح، كانوا على مقربة من الرتل العسكري، وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.


يشار إلى أن الرتل العسكري التركي لا يزال متوقفاً في قرية معرحطاط قرب شيخون.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب