الرئيسية  | تقارير  | أردوغان: مد المنطقة الآمنة إلى الرقة حل لمشكلة اللاجئين السوريين

تقارير

أردوغان: مد المنطقة الآمنة إلى الرقة حل لمشكلة اللاجئين السوريين

أردوغان: مد المنطقة الآمنة إلى الرقة حل لمشكلة اللاجئين السوريين
الأناضول AA

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، إنه يمكن إعادة 3 ملايين لاجئ سوري حول العالم إلى بلادهم حال توسعة المنطقة الآمنة.
كلمة أردوغان جاءت في خطاب ألقاه بالدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية.


وقال إنه "في حال مد عمق المنطقة الآمنة إلى خط دير الزور- الرقة، بوسعنا رفع عدد السوريين الذي سيعودون من بلادنا وأوروبا وبقية أرجاء العالم إلى 3 ملايين". 


وأوضح الرئيس التركي أن بلاده لا يمكنها تحمّل موجة هجرة جديدة إليها من سوريا، وبيّن أن إرساء الاستقرار في سوريا سينعكس بشكل إيجابي على جارتها العراق أيضا.


وأضاف "بالتعاون مع أمريكا وقوات التحالف وروسيا وإيران، يمكننا نقل اللاجئين من المخيمات إلى المنطقة الآمنة".


وأكد أنه حان وقت إنهاء "الأزمة السورية" التي أسفرت عن مقتل مليون إنسان وتهجير أكثر من 12 مليون آخر نصفهم اضطر للخروج خارج بلاده.


وقال الرئيس التركي إن بلاده تستضيف على أراضيها 5 ملايين لاجئ "هربوا من الاشتباكات والجوع والاضطهاد".

وأشار إلى عودة 365 ألف سوري من تركيا إلى "المناطق التي أرست تركيا فيها الأمن" في سوريا.


وبيّن الرئيس التركي أن بلاده تواصل مباحثاتها مع الولايات المتحدة حيال إقامة منطقة آمنة شمال شرقي سوريا.

وأضاف "في المرحلة الأولى، ننوي إقامة ممر سلام بعمق 30 كم وعلى طول 480 كم، وتوطين مليوني سوري في هذه المنطقة بدعم من المجتمع الدولي".


وحول الأوضاع في محافظة إدلب، قال أردوغان إن التفاهم الذي أبرمته بلاده مع روسيا في مدينة سوتشي، ما زال ساريا.

وأكد "ضرورة درء أي مجازر في إدلب ومنع حدوث موجة هجرة جديدة محتملة منها".

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب