الرئيسية  | تقارير  | المعارضة السورية تطالب الأمم المتحدة بضمان حماية الطلاب

تقارير

المعارضة السورية تطالب الأمم المتحدة بضمان حماية الطلاب

المعارضة السورية تطالب الأمم المتحدة بضمان حماية الطلاب

 

طالب كل من الائتلاف الوطني لقوى الثـ.ـورة والمعارضة السورية، والحكومة المؤقتة، الأمم المتحدة بتوفير ضمانات لحماية الطلاب من القتـ.ـل أو الاعتقـ.ـال، قبل المطالبة بالسماح لهم بالعبور إلى مناطق سيطرة نظام الأسد لأداء امتحاناتهم.


والخميس، طالب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في بيان، بالسماح للطلاب في المناطق لسيطرة المعارضة بالمرور إلى مناطق نظام الأسد لأداء الامتحانات، مدعية ما أمسته بالمعارضـ.ـة المسـ.ـلحة منعت عشرات الطلاب من المرور إلى مناطق النظام.


والسبت، اعتبر بيان لائتلاف المعارضـ.ـة أن "بيان مكتب الأمم المتحدة لتسيق الشؤون الإنسانية، يتورط في صناعة صورة مزيفة لعصـ.ـابة مؤلفة من خليط من المافيـ.ـا والمنظمات الإرهابيـ.ـة التي تقتات على بؤس السوريين (في إشارة نظام الأسد)، وتقدمها كدولة وكحكومة تسهر على صون حقوق الإنسان".


ولفت البيان إلى أن نظام الأسد نفسه "دمـ.ـر أكثر من 500 مدرسة، وهجّـ.ـر آلاف المدرسين ومئات آلاف الطلاب، واعتقـ.ـل منهم عشرات الآلاف، وقتـ.ـل الآلاف تحت التعذيـ.ـب"، محذراً من أن تتحول مؤسسات الأمم المتحدة إلى لاعبين أساسين لإنقاذ أخطـ.ـر مجـ.ـرم عرفه العصر الحديث.


وأضاف الائتلاف: "يوحي البيان (الأممي) بأن المؤسسات الأممية تحولت إلى أبواق وأجهزة دعاية للطاغيـ.ـة، وباتت أداة من أدوات المجـ.ـرم يوظفها في حـ.ـربه على الشعب السوري".


وتابع: "عجز البيان في كل فقراته، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، عن التحلي بأي قدر من الحياء تجاه دمـ.ـاء مئات آلاف الشـ.ـهداء أو أن يتعاطف مع معاناة الملايين الذين تعرضوا لجـ.ـرائم النظام طوال سنوات".


من جانبها نقلت وكالة الأناضول عن رئيس "الحكومة السورية المؤقتة" عبد الرحمن مصطفى قوله: "على الأمم المتحدة أن تعطي ضمانات بعدم تعرض الطلاب للقتـ.ـل والاعتقـ.ـال قبل المطالبة بالسماح لهم بالمرور إلى مناطق سيطرة النظـ.ـام".


وأوضح مصطفى أن "الحكومة المؤقتة أحدثت نظام تعليمي جيد أفضل بكثير من التعليم بالمناطق الأخرى، وتشرف من خلال وزارة التربية والتعليم على عملية الامتحانات في المناطق المحـ.ـررة، ومن خلال مديريات التربية في المحافظات".


وأشار إلى أن الحكومة المؤقتة "تسعى لتأمين التعليم للجميع على حد سواء، بغض النظر عن توجهه أو انتمائـ.ـه أو آرائه السياسـ.ـية".


وأضاف مصطفى: "في الوقت نفسه نحترم رغبة الطلاب وأولياء أمورهم الذين يفضلون تقديم امتحانات في مناطق أخرى، رغم أننا قلقون لما سوف يتعرض له هؤلاء الطلبة من مخاطـ.ـر كبيرة خلال سفرهم إلى مناطق سـ.ـيطرة النظام".

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب