الرئيسية  | اقتصاد  | أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الأربعاء 29 تموز

اقتصاد

أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الأربعاء 29 تموز

أسعار صرف الليرة السورية مقابل الذهب والعملات الأربعاء 29 تموز

لمشاهدة أسعار صرف الليرة اليوم الخميس 30 تموز اضغط على الرابط التالي
https://www.facebook.com/ShahbaPress/posts/3460120300672825

 

مع بداية التداولات في سوق الصرف اليوم الأربعاء 29 تموز / يوليو، استمر سعر صرف الليرة السورية بالتراجع الحاد أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات الأجنبية والذهب، قياسا بأسعار الصرف في بداية الأسبوع وعادت للانخفاض أمام العملات صباح اليوم وخصوصا بمناطق إدلب والشمال السوري قبل أن تعاود التحسن من جديد، يأتي ذلك بالرغم من استمرار انخفاض سعر الدولار عالميا أمام الذهب. 

 

وعلى عكس الأيام السابقة لم يكن سعر صرف الليرة السورية مستقرا في سوق التداولات، وكانت قد بدأت بحقيق مكاسب أمام العملات مع بداية شهر تموز.

 

وبلغ سـعر صرف الليرة السورية، في محافظة إدلب، 2110 شراء و 2150 مبيع، مقابل الدولار، و 297 شراء و 304 مبيع، مقابل الليرة التركية.


وفي مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، 2110 شراء و 2150 مبيع، مقابل الدولار، و 297 شراء و 304 مبيع، مقابل الليرة التركية.

 

وفي مدينة حلب بلغ قيمة صرف الليرة السورية 2130 شراء 2230 مبيع، مقابل الدولار،  و 304 شراء و320 مبيع، أمام الليرة التركية، وسجلت الليرة أمام اليورو سعر 2499 شراء و 2622  مبيع، وسجلت أمام الدينار الأردني 3007 شراء و 3156 مبيع.


وفي مدينة دمشق بلغت قيمة صرف الليرة السورية 2150 شراء 2250 مبيع، مقابل الدولار،  و 306 شراء و 323 مبيع، أمام الليرة التركية، وسجلت الليرة أمام اليورو سعر 2523 شراء و 2645  مبيع، وسجلت أمام الدينار الأردني 3035 شراء و 3185 مبيع.

 

من جهة أخرى بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط: 
في مدينة دمشـق:  121700 ليرة سورية، بتغير بنسبة   3.31 %
في مدينة حلـــب:  120700 ليرة سورية، بتغير بنسبة   3.34 %
في محافظة إدلب: 116300 ليرة سورية، بتغير بنسبة  -4.36 %
فيما حددت الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق سعر الغرام بـ : 105,000 ل.س

الأسعار تأتيكم بحسب تطبيق أخبار الليرة


ويرى مراقبون أنه ومع اقتراب عيد الأضحى فإن للحوالات الخارجية التي يرسلها المغتربون إلى أهلهم داخل سوريا، لها دور كبير في زيادة المعروض من الدولار والعملات الأجنبية في الأسواق السورية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الطلب على الليرة السورية وبالتالي ارتفاع قيمتها.

 

وسجل سعر صرف الليرة السورية، حالة من الاستقرار النسبي أمام الدولار الأميركي والعملات الأخرى والذهب في أغلب المحافظات السورية، في التداولات مع بداية شهر تموز / يوليو.

 

وأبقى "مصرف سوريا مركزي" على ثبات نشراته بسعر صرف للدولار بلغ 1250 ليرة للحوالات.
و 1256 ليرة للتدخل والمصارف والمستوردات، فيما سجل سعر صرف اليورو بـ 1421 ليرة سورية.


اقرأ أيضاً: إدلب.. “مؤسسة النقد” تمنع شراء الليرة السورية وتحدد جهات لبيعها (عنب بلدي)


منعت “المؤسسة العامة لإدارة النقد” في محافظة إدلب شمال غربي سوريا طلب شراء الليرة السورية وجرّمت من يقوم بذلك، وحصرت بيعها بشركات الفئة الأولى المرخص لها، إضافة إلى “مؤسسة النقد” وفروعها.


وجاء في قرار “مؤسسة النقد” اليوم، الاثنين 27 من تموز، أنه يمنع “منعًا باتًا” طلب الليرة السورية ويجرم من يفعل ذلك، ويسمح بعرضها فقط، سواء كان ذلك على الغرف الرسمية أم غيرها.


وحصر القرار بيع الليرة السورية بشركات الفئة الأولى (وهي الشركات المرخص لها العمل في مجال الشحن والحوالات والصرافة) المسموح لها بالشحن أو “المؤسسة العامة لإدارة النقد” بفروعها.


كما منعت “مؤسسة النقد” الشحن لغير شركات الفئة الأولى، وبالتنسيق التام مع المؤسسة.
وكل مخالفة لقرار المؤسسة تعرض صاحبها للمساءلة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه، حسب قرار المؤسسة.


ونشر ناشطون صورة تنويه في “بنك الشام” المرجح تبعيته لحكومة “الإنقاذ” العاملة في إدلب، جاء فيه:

 

“لا نتعامل بعملة النظام (الليرة السورية)، بيع أو شراء”، لكن لم تستطع عنب بلدي التأكد من صحته.


وكانت المؤسسة أصدرت تعميمًا لشركات الصرافة والحوالات في منتصف حزيران الماضي يقضي بإجراءات الترخيص.
وقسمت المحلات المرخصة إلى ثلاثة فئات، الفئة “أ” وهي المحلات المرخص لها العمل في مجال الشحن والحوالات والصرافة، وضمت 20 شركة.
والفئة “ب” هي المحلات المرخص لها العمل في مجالات الحوالة والصرافة، وضمت 28 شركة.


أما الفئة “ج” فهي المحلات المرخص لها العمل في مجال الصرافة فقط، وضمت 33 شركة.


ومنعت “إدارة النقد”، في 20 من حزيران الماضي، إلزام العملاء من قبل الصرافين بتسلّم الحوالات بأي عملة تختلف عن عملة المكتب المرسل، حسب قرارها “رقم 23″، إذ يتعرض المخالفون للقرار للمساءلة القانونية واتخاذ التدابير اللازمة بحقهم.


وظهرت المؤسسة لأول مرة للعلن، في 11 من أيار 2017، بعد إعلان “هيئـ.ـة تحـ.ـرير الشام” عن تأسيس “المؤسسة العامة لإدارة النقد وحماية المستهلك”، بهدف تنظيم عمليات الصرافة ومنع الاحتكـ.ـار والتلاعب بأسعار العملات.


وبررت “الهيئـ.ـة” تأسيس الإدارة بأنه نتيجة الخلافات الحاصلة في مراكز الصرف، ولوجود مخالفات شـ.ـرعية تتخلل كثيرًا من عمليات البيع والشراء.
كما جاء التأسيس تجاوبًا مع طلب عدد كبير من أصحاب مراكز الصرافة والحوالات في المنطقة “المحررة”، بحسب بيان سابق لـ”الهيئـ.ـة”.


لكنّ محللين اعتبروا أن هذه الخطوة تهدف للسيطرة على إدارة سوق الحوالات، والتحكم بحركة الأموال وبمكاتب الصرافة تحت حجج متعددة.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب