تقارير

المعارضة توافق على لقاء نظام الاسد وجهاً لوجه في جنيف

وكالة شهبا برس:

وافق وفد المعارضة السورية على إجراء مفاوضات بصورة مباشرة وجهاً لوجه، في لقاءات جنيف 4 ضمن مساعٍ دولية لصياغة حل سياسي في سوريا، بحسب مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، وكانت المعارضة السورية قد طالبت بمفاوضات مباشرة مع نظام الأسد في جنيف تبدأ بمناقشة هيئة حكم انتقالي، حيث أعلنت الجمعة تلقّيها وعوداً من المبعوث الأممي إلى سوريا بهذا الصدد.

وفي وقت سابق من مساء الجمعة، أعرب رئيس وفد المعارضة السورية في مفاوضات جنيف، نصر الحريري، عن تفاؤله الحذر من نتائج مباحثات جنيف، قائلاً: سمعنا أفكاراً أكثر جدية من دي مستورا بشأن الانتقال السياسي.

وقال الحريري في مؤتمر صحفي بجنيف: أن الانتقال السياسي في سوريا بالنسبة لنا هو هيئة الانتقال، مشيراً إلى أن اللقاءات الحالية؛ لبحث التفاصيل الإجرائية للمفاوضات، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن الوفد بحث القضايا الإنسانية وتأكيد وقف خروقات النظام لوقف إطلاق النار.

ودعا الحريري المبعوث الأممي إلى تنفيذ المقررات الدولية؛ منها الانتقال السياسي. وأوضح أن الانتقال السياسي يعني تشكيل هيئة حكم انتقالي"، مطالباً في الوقت نفسه "المبعوث الدولي بتنفيذ المقررات الدولية، وعلى رأسها الانتقال السياسي.

وقال رئيس وفد المعارضة: إن المبعوث الدولي أكثر انخراطاً في بحث الانتقال السياسي، وأكد أن مكافحة الإرهاب كانت -ولا تزال- أولوية المعارضة السورية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى