تقارير

خمسمائة لاجئ فلسطيني على الأقل قتلهم الأسد في معتقلاته

وكالة شهبا برس:

وثّقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، مقتل 459 لاجئاً فلسطينياً على الأقل جراء تعذيبهم داخل سجون الأسد، وقالت مراصد توثيقية سورية في تقرير نشرته مساء الأربعاء، إن فريق الرصد والتوثيق التابع لها وثَّق مقتل 459 فلسطينياً وفلسطينية تحت التعذيب، بعد اعتقالهم لفترات متفاوتة في سجون الأسد.

وتعتقد مؤسسات حقوق الانسان السورية ومجموعة العمل من أجل فلسطين أن الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سجون الأسد تجاوز العدد الموثق بكثير، التقرير أشار أيضاً إلى أن عدد المعتقلين والمعتقلات الفلسطينيين المغيبين قسراً في سجون الأمن والمخابرات السورية وصل إلى 1169 معتقلاً.

وأعربت المجموعة عن قلقها من مصير المعتقلين في ظل تكتم النظام السوري على أماكن المعتقلين ومصيرهم، وحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن 450 ألف لاجئ فلسطيني من أصل 550 ألفاً، ما زالوا يعيشون في سوريا، 95% منهم يحتاجون إلى مساعدة طبية، ومجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، مقرها لندن، وانطلقت عام 2012، بمبادرة جماعية من شخصيات فلسطينية وعربية، وتتابع المجموعة الانتهاكات التي يتعرض لها فلسطينيو سوريا وتقوم بتوثيقها، حسب موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى