تقارير

الثوار يستعيدون أغلب مواقعهم في السكن الشبابي والشيخ سعيد بحلب

وذلك بعد معارك عنيفة استمرت لساعات، تمكنت خلالها الفصائل المنضوية تحت مسمى جيش حلب من قتل وجرح عدد أكثر من خمسين من عناصر المليشيات وأسر أربعة أفغان كانوا يقاتلون إلى جانبها.

كذلك تصدى الثوار في جيش حلب لهجوم عنيف شنته قوات الأسد والمليشيات على محور حي المعصرانية شمال شرقي حلب، وذلك بعد أن تمكنت من تدمير دبابة لقوات الأسد والسيطرة على أخرى، وأجبرت قوات الأسد على التراجع والانسحاب بعد قتل وجرح عدد كبير من عناصرها.

وشهد حي بستان القصر معارك عنيفة بين الطرفين وفي محور كراج الحجز بمدينة حلب، حيث تصدى الثوار لهجوم قوات الأسد والمليشيات على تلك الجبهة، وتمكنت من قتل وجرح عدد من عناصرها، وترافقت المعارك مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف أحياء المشهد والأنصاري والجزماتي وصلاح الدين وحلب القديمة،

كما قصفت قوات الأسد بلدات وقرى العيس وزيتان وخلصة ومعراتة وتل ممو ومريودة والقراصي في ريف حلب الجنوبي بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ.

 

الصورة تعبيرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى