تقارير

وزير الدفاع الأمريكي: نستعد لإجلاء جنودنا من شمال سوريا

 

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، الأحد، أن بلاده تستعد لإجلاء نحو 1000 جندي أمريكي من شمالي سوريا.

وقال إسبر في مقابلة مع برنامج "واجه الأمة" على شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية، إنه "خلال الـ24 ساعة الماضية، علمنا أن (الأتراك) يعتزمون على الأرجح توسيع نطاق هجومهم إلى الجنوب أكثر مما كان مخططًا له في الأصل، وإلى الغرب".

وأضاف: "علمنا خلال الـ24 ساعة الماضية أيضًا، أن قوات "قسد" تتطلع إلى إبرام صفقة، إذا صح التعبير، مع السوريين (نظام الأسد) والروس لمواجهة الهجوم التركي في الشمال".

وعن سحب القوات الأمريكية، أشار إسبر إلى أنه سيكون انسحابًا مدروسًا، وأنهم يريدون إجراؤه بأمان وبسرعة قدر الإمكان، دون تفاصيل إضافية.

من جهة أخرى، قال إسبر، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية إن الولايات المتحدة تجد نفسها في موقف صعب، لأن كلا الجانبين حلفاء.

وأضاف: "لن نشترك في قتال تركيا الحليف القديم لحلف شمال الاطلسي (ناتو) نيابة عن قوات سوريا الديمقراطية".

وأكد أيضًا أن القوات الأمريكية لن تغادر البلاد تمامًا، لكنها ستتحرك جنوبًا.
كما استبعد إسبر أي مواجهة مع تركيا بما يتفق مع تغريدات الرئيس ترامب منذ بدء عملية "نبع السلام".

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن القوات الأمريكية، انسحبت من نقطة مراقبة عسكرية جنوب مدينة عين العرب.

وتأتي هذه التصريحات بعد أسبوع من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده ستسحب قواتها من الحدود السورية، بعد مكالمة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى