تقارير

الائتلاف الوطني يطالب بفك الحصار عن حلب وضمان سلامة المدنيين

وكالة شهبا برس:

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم السبت، على ضرورة الحديث عن "المدن المفتوحة" التي تدعو إلى خروج جميع "الفصائل المسلحة" من المدن وإبقاء حكم المجالس المدنية، مؤكداً على دعمه المبادرة الإنسانية لفصائل الثوار في مدينة حلب.

وكان الثوار قد طرحوا قبل ثلاثة أيام مبادرة إنسانية من أربعة بنود تتضمن هدنة فورية لخمسة أيام، وتقضي بإعلان إجلاء الحالات الطبية الحرجة برعاية أممية، وإجلاء المدنيين الراغبين بترك الأحياء الشرقية المحاصرة إلى الريف الشمالي حصراً، ويتم التفاوض على مستقبل المدينة بعد أن تخف وطأة الظروف الإنسانية الصعبة.

من جانبه أكد رئيس الائتلاف الوطني، أنس العبدة، خلال مؤتمر صحفي في مدينة إسطنبول التركية، إن المبادرة تهدف إلى حماية أرواح المدنيين في حلب، وترتكز على بقاء الأهالي في بيوتهم ورفض تهجيرهم، مضيفاً أن الائتلاف الوطني لن يدعم أي مشروع سياسي لا يلتزم بمقررات الأجندة الوطنية للثورة السورية، وأشار إلى أنهم بصدد وضع استراتيجية جديدة للثورة على المستويين السياسي والعسكري.

وأَضاف العبدة أن الائتلاف يسعى إلى تأمين المساعدات الإنسانية والطبية لكافة المدنيين الموجودين في المناطق المحررة، واعتبر أن روسيا انسحبت من محكمة الجنايات الدولية لعلمها بأنها ستحاكم أمامها عاجلاً أم آجلاً .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى