تقارير

واشنطن تؤكد استخدام نظام الأسد للكيمياوي وتتوعد بالرد

وكالات:

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، 26 أيلول 2019، إن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في هجوم في أيار ضمن إطار حملته العسكرية على محافظة إدلب.

وأضاف بومبيو "نظام الأسد مسؤول عن فضائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية… اليوم أعلن أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في 19 أيار".



وأكد بومبيو أن إدارة الرئيس ترامب "لن تسمح لهذه الهجمات بأن تمرّ بدون رد ولن تتسامح مع الذين اختاروا التستّر على هذه الفظاعات"، مشيرا إلى أن واشنطن ستواصل الضغط على نظام الأسد الذي وصفه بالخبيث، من أجل "إنهاء العنف ضد المدنيين السوريين والمشاركة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة".

وأضاف بومبيو: "نظام الأسد مسؤول عن فظائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وكانت قوات الأسد مدعومة بالقوات الروسية وميليشيات طائفية شنت هجوما في نهاية أيار من العام الجاري على ريف إدلب ومناطق من ريف حماة، متذرعين بخرق الثوار للهدنة المعلنة. 

وأعلنت الولايات المتحدة حينها أنها تشتبه في وقوع هجوم بأسلحة كيمياوية في إدلب، إلا أنها لم تطلق حكما واضحا بهذا الشأن.

 

روسيا تعيد ترميم مطار حميميم

من جهة أخرى نقلت وكالات أنباء روسية عن مسؤول في وزارة الدفاع قوله الخميس إن بلاده تعيد بناء مدرج هبوط ثان للسماح لقاعدة حميميم الجوية التابعة لها في سوريا بخدمة مزيد من الطائرات.



وأضافت الوكالات نقلا عن المسؤول أن الوزارة تشيد أيضا منشآت جديدة لتكون حظائر للطائرات في القاعدة بغرض التصدي لهجمات تنفذ بطائرات مسيرة. وأشار المسؤول إلى أن 30 مقاتلة وطائرة هليكوبتر موجودة حاليا في تلك القاعدة الجوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى