دولي

عقوبات أوربية جديدة على شخصيات وكيانات في نظام الأسد

 

فرض الاتحاد الأوروبي، أمس الإثنين، عقوبات جديدة على نظام أسد وداعميه تضمنت 8 أشخاص و كيانين اثنين.

وذكر المجلس في بيان – حسبما نقلت رويترز- أن "الاتحاد الأوروبي أضاف اليوم الإثنين ثمانية رجال أعمال وكيانين مرتبطين بهم إلى قائمة الأفراد والكيانات الخاضعة لعقوبات يفرضها الاتحاد على النظام في سوريا وداعميه".

وأضاف البيان أن "أنشطتهم أفادت بشكل مباشر نظام الأسد بما في ذلك من خلال مشروعات تقع على أراض تم انتزاعها من أشخاص شردهم الصراع".

وتشمل العقوبات الإضافية حظرا نفطيا وقيودا على استثمارات معينة وتجميدا لأصول يملكها البنك المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي.

إضافة إلى قيود على تصدير المعدات التكنولوجية التي يمكن استعمالها في القمع الداخلي، وبذلك، باتت قائمة العقوبات تشمل 277 شخصا و71 كيانا، يشملهم حظر السفر إلى القارة الأوروبية وتجميد الأرصدة.

وصدرت أولى العقوبات الأوروبية على نظام الأسد عام 2011، مع بدء الثورة السورية، وتراجع أوربا القائمة سنويا، ومن المنتظر تحديثها في 1 حزيران/ يونيو المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى