تقارير

صحيفة: لاجئ سوري ينقذ سيدة ألمانية من عملية احتيال

تمكن لاجئ سوري يدعى مصطفى مصطفى (18) عاماً من إنقاذ سيدة ألمانية من عملية احتيـ.ـال كبيرة في بلدة "آند ناخ" التابعة لمقاطعة "راينلاند – بفالس".

وبحسب ما ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن سيدة ألمانية حضرت إلى بنك "شبار كاسيه"، الذي يعمل به اللاجئ السوري كمتدرب، وطلبت منه سحب مبلغ 7500 يورو من رصيدها، وهو نفس قيمة المبلغ الذي سحبته الأسبوع الماضي.

ولدى سؤال مصطفى السيدة عن سبب سحب المال أخبرته بأنها تريد إعطاءه لتاجر سجاد لديه بضاعة عالقة في الجمارك، ويحتاج إلى 15 ألف يورو مقابل ضمان، وهو عبارة عن صندوق يحتوي على 15 قطعة ذهب، قال لها إن قيمته تتجاوز 15 ألف يورو.

وعقب ذلك أخبر مصطفى مدير البنك بعدما شعر بتعرض السيدة لعملية احتيال، ليتصل المدير  بالشرطة التي أرسلت موظفاً من البنك لفحص سبائك الذهب التي يريد تاجر السجاد إيداعها لدى السيدة مقابل المال.

وأشارت  السيدة إلى أنه عقب فحص موظف البنك السبائك اكتشف أنها مزورة، لتنجو السيدة في اللحظات الأخيرة من عملية احتيال بفضل الشاب السوري.

وتشهد المدن الأوروبية قصصا متكررة عن مساعدة لاجئين سوريين للمواطنين في مختلف المجالات، وكان آخرها في نيسان الماضي عندما ألقى لاجئ سوري في مدينة "أوبرهاوزن" القبض على لص سرق حقيبة سيدة ألمانية، وتمكن من إعادتها إليها.

 

المصدر: أورينت نت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى