تقارير

تعزيزات عسكرية تركية جديد إلى سوريا.. هذه وجهتها

تواصل أنقرة بالدفع بتعزيزات عسكرية متنوعة من الآليات والمعدات العسكرية والمواد اللوجيستية والجنود إلى شمال غرب سوريا وبشكل خاص بعد أن سحبت نقاطها من مناطق سيطرة نظام الأسد.

وكشفت مصادر ومنها “الشرق الأوسط” أن تركيا باتت تنتشر أكثر من 12 ألف جندي وأكثر من 8 آلاف آلية عسكرية في 64 نقطة في إدلب، وبخاصة في ريفها الجنوبي ومناطق محدودة في حماة، بعد سحب نقاطها من شمالها التي حاصرتها قوات الأسد مدوعوما بالطيران الروسي والميليشـ.يات الإيرانية.

ويرجح أن التحركات العسـ.ـكرية التركية والتعزيزات المكثفة التي دفعت بها على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، تعود إلى محاولة أنقرة منع عملية عسـ.ـكرية لنظام الأسد بدعم من روسيا تستهدف إدلب.

وركزت تركيا معظم تعزيزاتها في منطقة جبل الزاوية، وأنشأت نحو 20 نقطة عسكرية على خط التماس بين قوات الأسد والمعارضة خلال الشهرين الماضيين، في مسعى لجعلها ما يشبه الدرع و”الطوق الفولاذي” أمام أي تحرك محتمل من قوات الأسد.

وفي سياق آخر، أعلن الجيش التركي، الأربعاء 6 كانون الثاني، عن تحييد 7 من عناصر ميليـ.ـشيا YPG في منطقة عمليات “نبع السلام” شرق الفرات شمال سوريا.

وأكدت وزارة الدفاع التركية في بيانها، أنه تم “تحييد 7 عناصر من ميليـ.ـشيا YPG لدى إحباط هجوم ومحاولة تسلل في منطقة عملية “نبع السلام” شمال سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى