تقارير

الحرس الثوري يهدد إسرائيل برد فعل قوي على غارات دير الزور

زعم قيادي في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الخميس، أن الغارات الاسرائيلية على مواقع عسكرية في محافظة ديرالزور لم توقع ضحايا، مهددا إسرائيل برد قوي.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن المساعد السياسي لقائد الفيلق أحمد كريم خاني أن الغارات التي شنتها إسرائيل الأربعاء، لم تسفر عن سقوط أي ضحية.

وقال كريم خاني، إن المعلومات عن سقوط قتلى وجرحى الليلة الماضية جراء الغارات، هي “أكاذيب ودعاية إعلامية، وهذا الهجوم لم يسفر عن أي ضحية”.

وأضاف كريم خاني أن “خوف الصهاينة من انتقام إيران أجبرهم على القيام بهجمات عمياء”، مؤكدا أن تل أبيب تدرك جيدا أن الهجمات على “مواقع المقاومة” في سوريا سوف تقابل برد فعل قوي.

وكانت طائرات إسرائيلية شنت غارات جوية على مواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في محافظة ديرالزور، حيث طال القصف كل من مدينتي البوكمال والميادين وشارع بورسعيد ومقر الأمن العسكري واللواء 137 وتلة الحجيف ومخازن عياش ومحيط مطار ديرالزور ومقر فاطميون قرب قرية عياش وجبل ثردة وحي العمال ومحيط حي هرابش، ما تسبب بسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى