صحافة

إعلامي أمريكي: بشار الأسد أصبح الهدف الأول لإدارة بايدن

كشف أحد الإعلاميين البارزين في أمريكا، أن إدارة الرئيس الجديد “جو بايدن” تحضر لعمل عسـ.ـكري كبير بهدف عزل بشار الأسد والإطاحة بنظامه.

وقال الإعلامي “جاك بوسوبيك” مذيع شبكة أخبار أمريكا في تغريدة على حسابه بـ”تويتر” في وقت متأخر الجمعة إن بشار الأسد أصبح بسرعة الهدف رقم واحد لإدارة بايدن”.

ونقل الإعلامي عن مصدر مقرب من بايدن لم يكشف عن اسمه في تغريدة لاحقة، أن الرجل أي بايدن يريد خلع الأسد وعزله عن سوريا .. “سوريا سوريا سوريا هي كل ما أسمعه يدور في أذهانهم، ولا بد أنها طبول الحرب تقرع”.

وأشار إلى أن ما وصفها بـ”الأمور الجدية” بشأن سوريا لم تبدأ بعد، مبيناً أن التغيير الجذري لنظام الأسد على طاولة النقاش وكأن عشر سنوات من الحـ.ـرب لم تحدث قط.

وكان المبعوث الخاص إلى سوريا جويل رايبورن الذي غادر منصبه في اليوم نفسه الذي تم تنصيب بايدن رئيسا لأمريكا وودع السوريين برسالة قال فيها إن النظام يعيش في مراحله النهائية “وما سيحصل الآن هو انهيار أكبر ضمن صفوفه، أسبوع وراء أسبوع وشهر وراء شهر”.

وحـ.ـذر في رسالته بشار الأسد بأن سعيه للحل العسـ.ـكري لن يكون له أي طائل وأن لا حل آخر خارج إطار القرار الدولي 2254، بما يضمن لانتقال سياسي في دمشق.

ولفت إلى أن نظام الأسد لن يستطيع التهرب من ضغوطات قانون قيصر ولن يستطيع تجاوز العزلة الدولية.

وقبل تنصيب بايدن بأسابيع قليلة ناقش الكونغرس الأميركي مشروع قانون يطالب الرئيس جو بايدن بعدم الاعتراف بشرعية نظام أسد، وحق رئيسه بشار الأسد في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، كما ينص على زيادة الضغوط الاقتصادية على النظام، وفرض عقوبات على أية جهة خارجية تقدم المساعدة له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى