دولي

إسرائيل تطلق مناورات عسكرية مفاجئة تحاكي حربا حقيقية في الشمال

أطلق الجيش الإسرائيلي “تمرينا مفاجئا” لفحص جاهزية وقدرات القيادة الشمالية العسكرية العملياتية في مواجهة أي سيناريو قتالي على الجبهة الشمالية مع سوريا ولبنان.

وبحسب الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، فإن “سلاح الجو يبدأ بتمرين وردة الجليل لتعزيز الجاهزية على الجبهة الشمالية وتعزيز قدرات سلاح الجو في مواجهة أي سيناريو قتالي على الجبهة الشمالية”.

وأضاف أدرعي في بيان عبر صفحته في تويتر، أن التمرين دخل حيز التنفيذ أمس الأحد، وستسمع حركة غير اعتيادية لطائرات ومروحيات في الأرجاء بالإضافة إلى أصوات دوي انفجارات، ومن المتوقع أن ينتهي التمرين يوم الأربعاء.

وأشار إلى أن التمرين يحاكي “سيناريوهات قتالية في الجبهة الشمالية بحيث ستتدرب التشكيلات التابعة لسلاح الجو على مهماتها الأساسية، ومنها الحفاظ على التفوق الجوي، بالإضافة إلى المهمات الهجومية ورصد المعلومات”.

وتتزامن مناورات “وردة الجليل” مع ارتفاع وتيرة الغارات الإسرائيلية على مواقع عسكرية لجيش الأسد والميليشيات الإيرانية في سوريا، والتي كان آخرها غارات جوية، فجر الاثنين، استهدفت مواقع عسكرية للنظام والميليشيات الإيرانية في محيط دمشق.

وتأتي هذه المناورات بعد مناورات “الأذرع المتعددة” التي نفّذها الجيش الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، في المناطق الشمالية القريبة من الحدود مع لبنان وسوريا، وتحاكي عمليات تصدٍ لهجمات صاروخية، إضافة إلى تدريبات تشمل مناطق جغرافية تشابه جنوب لبنان والمناطق الجنوبية من سوريا.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى