تركيا

نظام الأسد يطلق سراح رجل أعمال تركي بعد سجنه مدة 10 سنوات (صور)

تداولت وسائل الإعلام التركية، على نطاق واسع اليوم الخميس، قصة رجل الأعمال التركي، “وقاص أورهان”، الذي خرج من سجون نظام الأسد بعدما قضى فيها عشر سنوات.

وفي حديثه مع وكالة الأناضول، أشار أورهان أنه في العام 2011، سافر إلى سوريا بغرض التّجارة، ليتعرض إلى الاعتقال بتهم واهية ووضعه في سجن بمحافظة حلب شمالي البلاد.

وبحسب الوكالة، تم اعتقال أورهان بتهم مختلفة ووضع في سجن بحلب حيث مكث داخل زنزانة انفرادية لفترة من الزمن.

وعاد أورهان، أمس الأربعاء، من سوريا، بعد تسليمه إلى المسؤولين الأتراك بولاية هاتاي يوم الثلاثاء 18 أيار/مايو الجاري، ليعانق أفراد أسرته وسط دموع ممزوجة بالفرح والحزن ويعيش بينهم في منزله بالعاصمة أنقرة.

ووفقاً لمصادر، كان أورهان من بين العديد من المواطنين الأتراك الذين اعتقلوا بتعليمات من بشار الأسد عقب اندلاع الثورة السورية.

وعن سبب اعتقاله، أوضح أورهان خلال تسجيل مصور أن قوات الأسد اعتقلته بزعم وجود علاقة صداقة تجمعه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ولفت إلى أنه خسر 35 كيلو غرام من وزنه خلال فترة السجن، مؤكدا أنه تعرض للضغط الجسدي والنفسي خلال فترة السجن، لكنه قطعا لم يشعر باليأس أو يفقد إيمانه بأنه سيعود يوما إلى بلاده.

بدورها، قالت زوجته عائشة إن أورهان لم يستحق هذه المعاملة من دولة توجه إليها لغرض التجارة. من جانبها، قالت ابنته فاطمة إن الأسرة تعيش أجواء عيد لأول مرة منذ سنوات.

ويحتجز نظام أسد العديد من الأجانب بتهم شتى داخل معتقلاته في محاولة للضغط على حكوماتهم ودفعها لتغيير مواقفها المؤيدة للثورة السورية.

وكان نظام أسد أطلق في عام 2017 سراح مواطن تركي يدعى رياض أولار بعد مضي 21 عاماً على اعتقاله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى