أخبار محلية

هجـ.وم جديد يسـ.ـتهدف قـ.ـوات أمريكية قرب حقل كونيكو شرق سوريا

أفادت مصادر محلية بتعرض قاعدة التحالف الدولي في حقل “الكونيكو” للغاز بريف دير الزور الشرقي مساء السبت، لهجوم بقذائف الهاون. 

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي قوله إن القوات الأمريكية في شرق سوريا تعرضت لهجوم غير مباشر بالأسلحة النارية، ولا تقارير عن إصابات أو أضرار.

وبينما لم تتضح هوية الجهة المسؤولة عن الهجمات، نقل موقع “نهر ميديا” المحلي عن مصادر أن القذائف التي سقطت على أطراف القاعدة العسـكرية الأمريكية في حقل الغاز “كونيكو”، مصدرها الميليشيات الإيرانية المتواجدة شرق الفرات.

ويأتي الحادث الأخير وسط توترات متصاعدة في أعقاب الضربات الأميركية، الشهر الماضي، ضد ثلاثة أهداف قالت واشنطن إن جماعات موالية لإيران تستخدمها في شرقي سوريا وغربي العراق.

والأربعاء الماضي، قالت ميليشيات “قسد” التي تدعمها الولايات المتحدة إنها أحبطت هجوما بطائرة مسـيرة في منطقة حقل العُمَر النفطي في شرق سوريا.

وذكرت أن التقارير الأولية تشير إلى عدم وقوع أضرار نتيجة الهجوم على حقل النفط الخاضع لحماية أميركية في منطقة دير الزور على مقربة من مكان تمركز القوات الأميركية.

وذكرت وكالة الأنباء “سانا” الناطقة باسم نظام الأسد، أن “دوي انفجار سُمع “من جهة معمل كونيكو للغاز الذي تتخذه قوات الاحتلال الأميركي قاعـدة عسكرية بريف دير الزور الشرقي”، دون ان تقدم تفاصيل إضافية.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع محادثات غير مباشرة تُجريها واشنطن مع طهران، بهدف العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران للعام 2015، والذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب، بشكل أحادي.

 

المصدر: رويترز + وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى