أخبار محلية

المخابـ.ـرات تعقتل مدير صحفة إخبارية والسبب انتقاده مدير تموين!

كشفت حسابات موالية لنظام الأسد عن اعتقـ.ـال شخص يدير صفحة إخبارية موالية للأسد وذلك بسبب منشور ناقد وجهه لمدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في جبلة بريف محافظة اللاذقية السورية.

وقالت مصادر إعلامية موالية إن مدير التموين قام بالادعاء ومن ثم تم توقيف مدير “شبكة أخبار جبلة”، المدعو “عمران حمودة” جاء بسبب منشور ناقد له ولعمله، وأكدت عدة حسابات اعتقـ.ـاله دون الكشف عن محتوى المنشور.

ولدى مراجعة الحساب الشخصي لـ “عمران حمودة”، يتبيّن ولاءه المطلق لنظام الأسد ورئيسه، وكان أبرزها إصدار تصريحات التهنئة والتبريكات بمناسبة فوز الأخير بالانتخابات الرئاسية في أيار الماضي.

وقبل أيام شـ.ـن الناشط الموالي للنظام “يونس سليمان”، ومدير مجموعة “مواطنون مع وقف التنفيذ”، خلال منشور له هجـ.ـوماً لاذعاً على واقع الحال بمناطق سيطرة النظام متوقعاً أن يتم اعتقـ.ـاله بعد المنشور الأخير.

وكان برر “لؤي شاليش”، المسؤول بمخابـ.ـرات الأسد عمل فـ.ـرع الأمـ.ـن ملاحقة واعتـ.ـقال المنتقدين بقوله إن تتبع المخالفين يتم ضمن مجالين الأول لمعالجة الشكاوى الشخصية والثاني لا يستوجب الموافقة ويتحرك الفـ.ـرع فورا حيث يكون المنشور حول “أمـ.ـن الدولة وتحريض والترويج للمخـ.ـدرات والتسويق الالكتروني الممـ.ـنوع والإشاعات والأخبار الكـ.ـاذبة التي تضـ.ـر بالدولة واقتصادها، وفق تعبيره.

هذا وتلازم حسابات رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مناطق سيطرة النظام رقابة أمنـ.ـية مشددة وذلك باعتراف مسؤولين في النظام بأن المخـ.ـابرات تراقـ.ـب حسابات السوريين على “فيسبوك”، لرصـ.ـد ومتابعة للصفحات وملاحـ.ـقتها وتقديم المخـ.ـالفين إلى القضاء”، حسب زعمه.

وكان “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” التابعة للنظام حذفت منشوراً حاولت فيه التستر على فضيحة لأحد مسؤوليها أثارت سخرية واسعة.

جاء ذلك بعد أن نشرت الوزارة صباح اليوم منشوراً عبر صفحتها على فيسبوك هاجمت فيه صفحات موالية واتهمتها بالكذب نافية بشكل قطعي صحة تصريح منسوب لمدير الشركة العامة للمخابز، زياد هزّاع، قال فيه إن ربطة الخبز تكفي خمسة أشخاص.

غير أن عدداً من الصفحات الموالية عادت لتنشر تصريح المدير مرفقاً بالمصدر، ما وضع الوزارة في حرج، لتقوم صفحتها على فيسبوك لاحقاً بحذف منشور النفي.

وخلال الساعات الماضية، أثار تصريح مدير الشركة العامة للمخابز، زياد هزاع، موجة استياء وسخرية نتيجة زعمه بأن ربطة الخبز المكونة من ثمانية أرغفة تكفي عائلة بأكملها.

وفي تبريره لرفع أسعار الخبز في مناطق سيطرة نظام أسد مؤخراً، زعم هزاع في حديث لموقع “شام تايمز” يوم أمس، أن العقوبات الأمريكية وقانون قيصر أثّرت بشكل سلبي على الوضع الاقتصادي في سوريا.

وتابع قائلاً : “لا أعتقد أن عائلة تتكون من خمسة أشخاص تستهلك أكثر من ربطة خبز واحدة يومياً”، وهو التصريح الذي حاولت الوزارة إنكاره.

وكان نظام أسد رفع يوم أمس الأول أسعار الخبز والوقود لمستويات قياسية، ما أثار حالة من الاستياء والسخط حتى بين موالين.

ودأب نظام الأسد على اتباع سياسة تكمـ.ـيم الأفـ.ـواه عبر أجهزته الأمنـ.ـية، فيما تحاول وسائل إعلامه تبرير أي قرار مجحف بحق المواطنين للتغطية على فسـ.ـاد وفشل حكومة الأسد. وباتت اعتقـ.ـالات الناشطين الموالين متكررة في السنوات الماضية، وباتت الأصوات الناقدة لأداء “حكومة” النظام قليلة جداً بسبب سياسة التخـ.ـويف المستمرة.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى