الرئيسية » دعوى قضائية تتسبب بتأخير عودة الإنسان إلى القمر بعد غياب لنصف قرن

دعوى قضائية تتسبب بتأخير عودة الإنسان إلى القمر بعد غياب لنصف قرن

أرجأت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” الموعد النهائي الذي وضعته لإعادة رواد الفضاء الأميركيين إلى سطح القمر لمدة عام واحد على الأقل.

فقد أعلن رئيس وكالة الفضاء الأميركية بيل نيلسون، أمس الثلاثاء، أن موعد استئناف الرحلات المأهولة للهبوط على سطح القمر في إطار برنامج “أرتميس” الأميركي تأجل من عام 2024 إلى عام 2025 “على أقرب تقدير”.

النزاع القانوني على الفضاء

وألقى نيلسون باللوم في تغيير الجدول الزمني على الدعوى القضائية بشأن مركبة الهبوط على سطح القمر التابعة للوكالة، بين شركة “سبيس إكس” التابعة لإيلون ماسك و”بلو أوريجين” التابعة لجيف بيزوس.

إذ كانت “ناسا” تنتظر حل النزاع القانوني، وقال بيل نيلسون في مؤتمر صحافي: “لقد أضعنا ما يقرب من سبعة أشهر في التقاضي، وأدى ذلك على الأرجح إلى تأخير أول هبوط لمركبة مأهولة حتى عام 2025 على أقرب تقدير”.

ويوم الخميس الفائت، حكمت محكمة المطالبات الفيدرالية الأميركية ضد الملياردير جيف بيزوس مالك شركة “بلو أوريجين” في الدعوى القضائية التي رفعتها الشركة ضد وكالة “ناسا” بشأن عقد مركبة الهبوط على سطح القمر مُنِح إلى شركة “سبيس إكس” المملوكة لأيلون ماسك في وقت سابق من هذا العام.

وفي إعلانه عن التأجيل يوم الثلاثاء، قال مدير “ناسا” أيضًا: إن الكونغرس لم يقدم أموالًا كافية لتطوير نظام هبوط لبرنامج “أرتميس” على القمر وإنّ هناك حاجة إلى مزيد من الأموال لكبسولة “أوريون”.

برنامج أرتيميس”

كما كانت “ناسا” قد أعلنت يوم الجمعة الفائت، أنها تعتزم إطلاق مهمتها “أرتيميس 1″، وهو أول برنامج أميركي للعودة إلى القمر، بشهر فبراير/ شباط المقبل.

وستشكل هذه المهمة التي كان مزمعًا إنجازها نهاية العام الحالي، الانطلاقة الفعلية لبرنامج “أرتيميس” الذي سيعيد الولايات المتحدة من خلاله إرسال بشر إلى القمر، بينهم أول امرأة.

وستجرى الرحلة الأولى من دون رائد فضاء، إذ سينقل الصاروخ العملاق الجديد من “ناسا”، المسمى “اس ال اس”، إلى القمر الكبسولة “أوريون” قبل أن يعود إلى الأرض.

وحتى اللحظة، لا تزال هذه المهمة مقررة في 2023، وهي ستحمل هذه المرة رواد فضاء على متنها لكنهم لن ينزلوا على سطح القمر.

ويصادف ديسمبر/ كانون الأول 2022 الذكرى الخمسين لعودة مهمة “أبولو 17” عام 1972، وكانت وكالة الفضاء تهدف إلى أن يكون عام 2024 أول هبوط على سطح القمر بعد نصف قرن.

وكالات

اترك تعليقاً