اقتصاد

شركة تركية تطلق خدمات التوصيل في الولايات المتحدة

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “غتير” التركية (Getir) الرائدة في مجال التوصيل السريع للبقالة ومستلزمات المنازل والأفراد، أن الشركة أطلقت عملياتها في الولايات المتحدة، لتبدأ خدماتها في أكبر سوق للبيع بالتجزئة في العالم، بعد بضعة أشهر فقط من التوسع في أوروبا.

وقال “ناظم سالور” مؤسس شركة “غتير” ورئيسها التنفيذي في مؤتمر صحفي يوم الخميس، إن الشركة أطلقت عملياتها في شيكاغو يوم الخميس وتخطط للتوسع في نيويورك وبوسطن.

يذكر أن شركة “غتير” الرائدة بين الشركات التركية الناشئة، ازدهرت ونمت خلال فترة كورونا وعمليات الإغلاق القسرية التي فرضتها الجائحة. وقد اجتذبت حوالي 1 مليار دولار في 3 جولات تمويل متتالية هذا العام، حيث تضخم تقييمها من 850 مليون دولار إلى أكثر من 7.5 مليار دولار.

وقال “سالور”: “تماماً مثل كل لاعب كرة سلة يحلم باللعب في الدوري الأمريكي للمحترفين، تحلم شركتنا الناشئة باللعب في الولايات المتحدة. نريد أن ننجح هناك”

وكانت الشركة التركية التي تأسست عام 2015 وتتخذ من إسطنبول مقراً لها، ابتكرت فئة التوصيل ضمن 10 دقائق للعملاء الذين يطلبون عبر تطبيق خاص بها على الهواتف الذكية، من خلال انتشار عمالها على دراجاتهم انطلاقاً من مستودعات الأحياء التي تخزن البقالة الأساسية. وتقدم الشركة التي تعمل الآن في 47 ولاية تركية لعملائها، مجموعة مختارة من 1500 عنصر يومي.

ومع زيادة اهتمام المستثمرين بالصناعة الناشئة، غامرت الشركة بالخروج من تركيا في يناير/كانون الثاني، لإطلاق خدمة توصيل البضائع السريعة والتي أطلقت عليها اسم “الميل الأخير”، في بريطانيا.

توسع الشركة

وفيما يتعلق بتوسع الشركة إلى 8 دول أوروبية أوضح “سالور” أن شركة “غتير” استطاعت على مدى الأشهر الـ9 الماضية، أن تصل إلى 8 دول أوروبية، حيث أطلقت خدماتها في هولندا في مايو/أيار، وألمانيا وفرنسا في يونيو/حزيران، وإسبانيا وإيطاليا في سبتمبر/أيلول، والبرتغال في أكتوبر/تشرين الأول.

وأضاف: “جاء توسعنا في الولايات المتحدة في توقيت جيد. لقد عملنا على إتقان نهجنا في التسليم فائق السرعة منذ أن أنشأنا النموذج قبل 6 سنوات. والآن، وبعد أن أسسنا وازدهرنا في أوروبا، حان الوقت للمضي قدماً وتقديم أنفسنا إلى السوق الأمريكية. نحن متحمسون لعرض أفضل خدماتنا للعملاء الجدد وترسيخ أنفسنا بقوة، كمبدعين حقيقيين ورواد في هذا القطاع المفعم بالمنافسة”.

وتعتبر جائحة كورونا فرصةً إيجابية ونعمة لشركات التوصيل السريع بما في ذلك الشركات الألمانية Gorillas و Flink، حيث تجنب المستهلكون المتاجر المحلية واعتادوا على استخدام هواتفهم لشراء كل شيء من الأساسيات إلى الحلويات.

ويجتذب نموذج التسليم السريع الاهتمام ليس فقط من صناديق رأس المال الاستثماري ولكن من تجار التجزئة التقليديين أيضاً، لأنه مناسب تماماً لشراء عنصر واحد ودفع النقود لجهة واحدة وهو أمر جذاب للغاية للمستهلكين، على عكس التسوق بقائمة طويلة من بقالات متعددة.

التوسع في أمريكا

وقال “سالور” إن شركة “غتير” قد تعقد جولة أخرى من جمع الاستثمارات، لتمويل نموها في الولايات المتحدة وترغب في النهاية في التوسع إلى 300 مدينة في البلاد. مشيراً إلى أنهم يتطلعون بعد شيكاغو، إلى إطلاق خدمة التوصيل السريع في كل من نيويورك وبوسطن بحلول نهاية العام.

وتابع: “هناك 300 مدينة في الولايات المتحدة يبلغ عدد سكانها أكثر من 100.000 نسمة، ونود أن نكون في كل تلك المدن ضمن إطار زمني معين”. منوهاً أن الشركة يمكنها أيضاً إجراء عمليات استحواذ لتسريع نموها في الولايات المتحدة. وأن الشركة تأمل في إجراء الاكتتاب العام الأولي في الولايات المتحدة وليس في تركيا “عندما يحين الوقت”.

وختم “سالور” بالقول أن شركة “غتير” تنتظر موافقة مجلس المنافسة التركي، لشراء حصة في منصة التجارة الإلكترونية n11، موضحاً أنها ستشتري أسهماً من شريكين فيها.

ديلي صباح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى