اقتصاد

الهند تصادر 725 مليون دولار من أموال “شاومي” الصينية.. ما هو السبب؟

صادرت الهند 725 مليون دولار من الحسابات المصرفية المحلية لشركة شاومي Xiaomi بعد تحقيق كشف أن شركة الهواتف الذكية أرسلت أموالًا بشكل غير قانوني إلى الخارج تحت ستار مدفوعات ومستحقات مالية، حسبما ذكرت السلطات الهندية.

وبدأت وكالة التحقيقات في الجرائم المالية الهندية التحقيق مع الشركة في فبراير/شباط الماضي ، وقالت إنها صادرت الأموال من الذراع المحلي للشركة بعد اكتشافها أنها قامت بتحويلات إلى 3 كيانات أجنبية.

بينما نفت شركة شاومي في الهند تلك الاتهامات وكتبت على تويتر: “مدفوعاتنا وكشوفاتنا للبنك كلها شرعية وصادقة”.

شاومي ترد

قالت مديرية التنفيذ الهندية في بيان: “تم تحويل المبالغ الضخمة باسم مدفوعات ومستحقات مالية بناءً على تعليمات من كيانات المجموعة الأم الصينية”.

ونفت شركة شاومي في الهند هذه المزاعم ، قائلة في بيان، إن “عملياتها متوافقة تمامًا مع القوانين واللوائح المحلية”.

وأوضحت الشركة الصينية،”نحن ملتزمون بالعمل بشكل وثيق مع السلطات الحكومية لتوضيح أي سوء تفاهم”.

تعرض مكتب الشركة في الهند لمداهمة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، في تحقيق منفصل بشأن التهرب المزعوم من ضريبة الدخل، بحسب رويترز.

كما تم البحث في مكاتبهم الهندية في ذلك الوقت عن صانعي الهواتف الذكية الصينيين الآخرين، بما في ذلك شركة هواواي.

تصاعد التوتر

حظرت وزارة الداخلية الهندية مئات تطبيقات الهاتف المحمول من أصل صيني، بما في ذلك منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة تيك توك، وبررت الحكومة الحظر على التطبيقات بأنه حماية ضد التهديدات لسيادة الهند

كانت العلاقات بين نيودلهي وبكين في حالة من التدهور منذ الاشتباك الحدودي الدامي في جبال الهيمالايا بين جنود من البلدين في عام 2020.

وتنامت المشاعر المعادية للصين في الهند منذ اشتباك القوات المميت عام 2020، مما أثار دعوات لمقاطعة المستهلكين للسلع الصينية، بحسب الوكالة الفرنسية.

لا تزال الصين شريكًا اقتصاديًا رئيسيًا للهند، حيث بلغت التجارة الثنائية أكثر من 125 مليار دولار العام الماضي.

أزمات شاومي

كانت شركة شاومي الصينية من ضمن الشركات التي حظر الرئيس السابق دونالد ترامب، الاستثمار فيها، وتسعى حاليا إلى مقاضاة الحكومة الأميركية بعد قرار محكمة فيدرالية مؤخرًا بشطب شركة شاومي للهواتف الذكية مؤقتًا من القائمة السوداء.

أضافت إدارة ترامب شاومي و43 شركة أخرى في القائمة السوداء، بموجب قانون 1999 الذي يطالب وزارة الدفاع بنشر تصنيف للشركات المملوكة للجيش الصيني أو التي يسيطر عليها.

تبلغ ثروة الملياردير الصيني مؤسس شركة Xiaomi ومديرها التنفيذي، لي جون 10.3 مليار دولار، بحسب الإحصاءات اللحظية لفوربس.

تمكن جون من زيادة ثروته أكثر من 166% خلال أقل من عام حيث بلغت 9.2 مليار دولار في إبريل/نيسان الماضي مع إطلاق قائمة فوربس عن مليارديرات 2020، وهو يحتل حاليًا المركز 13 ضمن ترتيب أغني مليارديرات الصين.

المصدر: فوربس الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى