تقارير

عناصر من جيش الثوار يدعون رفاقهم للانشقاق عن ميليشيا PYD

دعا مجموعة من العناصر رفاقهم في السلاح من جيش الثوار إلى الانشقاق عن ميليشيات العمال الكردستاني، العاملة تحت راية قوات سوريا الديموقراطية والعودة إلى المسار الصحيح.

وقالوا خلال مناشداتهم أنهم تعرضوا للابتزاز والكذب عليهم حينما أوهمتهم ميليشيات العمال الكردستاني أنها ستقاتل تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي، لكن الواقع كان مختلف تماماً حيث تمت مهاجمة المناطق المحررة وقصفها بالأسلحة الثقيلة.

في السياق أجرى مجموعة من المنشقين عن قوات سوريا الديموقراطية مقابلة تلفزيونية، أكدوا بأنهم انضموا لقوات سوريا الديموقراطية بزعامة حزب العمال الكردستاني قبل 15 يومًا، وقاموا بالفرار عندما اكتشفوا أنه يتم تجهيزهم لاقتحام قرية "المالكية" المجاورة لمدينة أعزاز بريف حلب.

وفي تصريح لأحد المنشقين، أكد "علاء سينو" أنه التحق بقوات سوريا الديموقراطية على أساس أنهم سيهاجمون نبل والزهراء المسيطر عليها من قِبل ميليشيات حزب الله، ومناطق تواجد تنظيم الدولة، وفوجئوا بأن الهجوم على مناطق الثوار.

يذكر أن ميليشيات الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني وتحت مسمى سوريا الديموقراطية تسعى جاهدة الوصول إلى مدينة أعزاز وإحكام السيطرة على المنطقة الحدودية مع تركيا بدعم من الطيران الروسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى