تقارير

تظاهرات الجمعة تعم عدة مناطق في سوريا باسم ’’الأسد مصنع الإرهاب‘‘

شهدت عدة مناطق في سوريا مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة، بعضٌ منها خرج قبل صلاة الجمعة وبعضها الآخر بعد الصلاة، ورفع المتظاهرون فيها لافتات كتب عليها شعارات منددة بالموقف الدولي المتخاذل والذي لايزال السبب الأبرز في بقاء الأسد على رأس السلطة متابعاً إرهابه بحق السوريين والعالم.

 

ففي حلب، شهدت عدة أحياء محررة مظاهرات نادى خلالها المتظاهرون بوجوب محاكمة الأسد وتحويله مع كل المتورطين بالدماء السورية إلى محكمة الجنايات الدولية باعتباره مجرم حرب، كما ندد المتظاهرون بمفاوضات جنيف التي لم تحدد مصير الأسد حتى الآن، برغم خروج وثيقة المبعوث الأممي التي بدت في صالح نظام الأسد والتي لم تتطرق لأي هيئة حكم انتقالي.

 

كما شهدت مدن وبلدات إدلب مظاهرات حاشدة كان أكبرها في مدينة معرة النعمان، حيث رفع المتظاهرون لافتات تدعم المقاتلين في الجيش السوري الحر وتؤكد على استمرار الثورة حتى اسقاط الأسد ونظامه.

 

وفي محافظة درعا خرجت مظاهرات عدة، وفي ريف دمشق حيث الغوطة المحررة خرجت مظاهرات مماثلة نادت بإسقاط الأسد ورفعت لافتات تؤكد أن الأسد هو أصل الإرهاب الذي وصل إلى كل العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى