تقارير

الثوار يقتلون خمسين عنصراً من قوات الأسد والميليشيات الموالية له جنوب حلب

تمكن الثوار فجر الثلاثاء، من التصدي لأعنف الهجمات التي شنتها قوات الأسد والميليشيات الموالية له على بلدة العيس بريف حلب الجنوبي، بمساندة جوية روسية بأكثر من أربعين غارة جوية وقصف مدفعي وصاروخي طال مواقع الثوار والقرى والبلدات المحررة هناك.

حيث حاولت قوات الأسد والميليشيات الموالية له التقدم على ثلاثة محاور، بعد أن مهدت بشكل عشوائي بقذائف الدبابات والمدفعية، وتخطت الخطوط الأولى من كمائن وخنادق لتقع فيما بعد في الفخ، وتبدأ حينها المعارك التي مكنت الثوار من قتل خمسين عنصراً من القوات المهاجمة، وأجبرتها على الانسحاب.

 

وبحسب مراسل وكالة شهبا برس في ريف حلب الجنوبي، استعاد الثوار جميع المناطق التي تقدمت إليها قوات الأسد والميليشيات الموالية له بعد أن خسرت العشرات من مقاتليها، وتركوا جثث مقاتليهم في المنطقة الفاصلة بين بلدتي العيس والحاضر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى