تقارير

جيش الفتح يواصل تقدمه جنوب حلب

يواصل جيش الفتح لليوم الثاني على التوالي تقدمه جنوب حلب، على حساب قوات الأسد والميليشيات الموالية له، حيث تمكن من السيطرة على بلدة خان طومان الاستراتيجية وقريتي الخالدية وأبو رويل وتلة الدبابات وتلة المقلع ومعمل البرغل، والحميرة.

 

كما تمكنوا من تدمير دبابتين ومدافع ثقيلة وسيارات ذخائر، بالإضافة لمقتل وأسر عدد من قوات الأسد بينهم مقاتلين أفغان وآخرين تابعين لحزب الله اللبناني.

 

وشنت قوات الأسد والميلشيات المولية له هجمات صاروخية عنيفة ومدفعية طالت مواقع جيش الفتح، بالتزامن مع الاشتباكات، والمعارك التي لا تزال مستمرة، وشهدت المنطقة قصف جوي مكثف من الطيران الحربي على بلدتي العيس والزربة ومحيط تل الأربعينية، الذي تدور فيه معارك طاحنة.

 

وارتكبت قوات الأسد ليل أمس مجزرة في بلدة أم الكراميل بريف حلب الجنوبي جراء قصفها بستة براميل متفجرة، ما ادى لاستشهاد 12 شخصاً وسقوط أكثر من 20 جريحاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى