تقارير

تركيا تؤكد أن حادث قتل اللاجئين قرب الحدود كان عن طريق الخطأ

قال المتحدث باسم الخارجية التركية، تانجو بيلغيج، إن الأنباء التي تحدثت عن إطلاق النار من قبل حرس الحدود التركي على مدنيين سوريين على الحدود بين البلدين لم تكن بشكل متعمد، بل كانت عن طريق الخطأ ما أدى إلى مقتل عدد منهم.

 

وأضاف المسؤول التركي أن الأنباء التي تحدثت حول فتح قواتنا الأمنية النار على مدنيين سوريين حاولوا الدخول إلى بلادنا بطرق غير قانونية، عند حدود ولاية هاتاي، بشكل متعمد، والتسبب بمقتل عدد منهم، هي أنباء لا تعكس الحقيقة، فوحداتنا الأمنية تؤمن حدود بلادنا بأساليب تناسب حساسية الوضع، في مواجهة التهديدات والمخاطر النابعة سواء من النزاع في سوريا أو من أنشطة المنظمات الإرهابية وشبكات التهريب.

 

وأوضح المسؤول التركي أنه في هذا الإطار، تتحرك وحداتنا الأمنية وفق أرضية قانونية، خلال تدخلها حيال محاولات اجتياز الحدود بطرق غير قانونية والأحداث الحدودية.

 

يذكر أن 11 نازحاً سورياً، بينهم عائلة من أب وأطفاله الثلاثة، استشهدوا الأحد، برصاص قوات حرس الحدود التركي أثناء محاولتهم عبور الشريط الحدودي بطريقة غير شرعية، في منطقة خربة الجوز بريف إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى