تقارير

الثوار يتصدون لقوات الأسد والميليشيات في محيط الراموسة ويقتلون العشرات

تمكن الثوار اليوم الأحد، من التصدي لمحاولة قوات الأسد والحرس الثوري الإيراني وميليشيا حزب الله بالتقدم في حي الراموسة بمدينة حلب، وأسفرت المعارك عن سقوط عشرات القتلى من القوات والميليشيات وتدمير آليات عسكرية، وسط قصف عنيف من قبل الطائرات الروسية التي تضرب بعنف المواقع التي حررها الثوار مؤخراً.

 

وأعلنت غرفة عمليات فيلق الشام عن تدمير دبابتين من طراز (تي 72) بعد استهدافهما بصاروخ حراري في محيط حي الراموسة، بالتزامن مع قنص عدد من ميليشيا حزب الله وعناصر الحرس الثوري الإيراني أثناء محاولتهم التسلل إلى المنطقة.

 

واستهدفت الطائرات الحربية الروسية كلية المدفعية وحي الراموسة بعشرات الغارات الجوية، كما استهدف الطيران الحربي حي المشهد بالقنابل الفوسفورية المحرمة دوليا، وتعرضت أحياء المرجة والأنصاري والميسر إلى قصف عنيف.


كما طال القصف الجوي الحربي والمروحي ريف حلب الغربي والمواقع التي حررها الثوار والمدن البلدات القريبة من خطوط الجبهات، كما طال القصف أيضاً مدينة سراقب التي تبعد خمسين كيلو متراً عن جبهات غرب حلب بأكثر من عشرين غارة روسية ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين وجرح آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى