تقارير

قوات الأسد تواصل قصفها لريف حلب ومحادثات أستانة معطلة

وكالة شهبا برس – حلب:

شن الطيران الحربي الروسي، ليل أمس، عدة غارات جوية استهدفت بلدات قبتان الجبل ودارة عزة وخان العسل والمنصورة وكفرداعل والراشدين وبشنطرة بريف حلب الغربي، وبلدة العيس بريف حلب الجنوبي، ولم تسجل إصابات في صفوف المدنيين بحسب مراسل شهبا برس في المنطقة.

واستهدف الطيران الحربي الروسي بغاراته كل من عندان وكفرحمرة بالريف الشمالي، في حين تعرض حي جمعية الزهراء غربي حلب وبلدة كفركار بالريف الجنوبي لقصف من قبل قوات الأسد براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات جراء القصف.

في سياق محادثات وقف إطلاق النار، أكد عضو وفد المعارضة إلى الأستانة، يحيى العريضي، اليوم الاثنين، أن المعارضة متمسكة بقرار تعليق مشاركتها في الجولة الجديدة من المحادثات المزمع عقدها في العاصمة الكازاخية "أستانة"، رغم استمرار التحضيرات لها، وأعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية، في وقت سابق اليوم، أن جهود الدول الراعية للمحادثات القادمة، المفترض عقدها في عاصمتها، الأستانة، مستمرة رغم طلب وفد المعارضة السورية تأجيلها.

وقال العريضي، الذي شارك بمحادثات الأستانة السابقة لا مشكلة بأن تمضي الاستعدادات نحن نطالب بالالتزام في تثبيت وقف إطلاق النار، واحترام الوعود في إيقاف القصف من قبل النظام وروسيا وإيران، وأضاف "أن المعارضة لا تستطيع إيقاف وحشية النظام ومسانديه ولكنها تستطيع القول بأنها لا تقبل بهذه الوحشية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى