أخبار محلية

الثوار يقتلون قائد الفنية الجوية بحلب

على خلفية المعارك العنيفة التي شهدتها جبهات الفنية الجوية ومشروع 1070 شقة السكني جنوب غرب حلب خلال الأيام القليلة الماضية لم تتمكن قوات الأسد والميليشيات من التقدم واستعادة مواقعها في المنطقة وخسرت عدد كبير من عناصرها بينهم قادة وضباط تابعين لقوات الأسد والميليشيات.

 

وأقرت وسائل إعلام نظام الأسد اليوم الأربعاء بمقتل قائد الكلية الفنية في معارك حلب، وذلك بعد 10 أيام من سيطرة الثوار على مواقع استراتيجية هامة في ريف حلب الجنوبي وتمكنهم من فك الحصار عن الاحياء الشرقية جنوبي حلب، ونشرت صفحات تابعة للنظام خبر مقتل "العميد ديب بزي" على أيدي الثوار خلال قيادته لمعارك النظام على المحور الجنوبي الغربي لحلب.

 

في سياق متصل تمكن الثوار من إحباط محاولة جديدة لقوات الأسد والميليشيات للتقدم باتجاه قرية العامرية وتلة "المحروقات"، جنوب مدينة حلب، وسط غطاء جوي كثيف من قبل طائرات العدوان الروسي، وأفاد ناشطون بمقتل عدد من عناصر الميليشيات الموالية للأسد في بلدة الوضيحي.


وكثف الطيران الروسي من غاراته الجوية على الأحياء المحررة بحلب والريف الغربي، وارتقى إثر القصف الروسي العنيف أكثر من 15 شهيداً اليوم الأربعاء معظمهم في حي صلاح الدين الذي وقع فيه قرابة العشر شهداء في صفوف المدنيين وعدد آخر من الجرحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى