تقارير

دعوات تركية لإيجاد حل سياسي حول منبج

وكالة شهبا برس:

دعت وزارة الدفاع التركية، إلى التوصل لحل دبلوماسي مع أمريكا وروسيا حول مدينة منبج وقال وزير الدفاع في تصريحاته حول منبج أصبح أمرأً ضرورياً، وأضاف بأن الخيار العسكري سيطرح حول المدينة، عندما تفشل جميع الجهود الدبلوماسية.

وتسيطر قسد على مدينة منبج وقرى في ريفها، في حين تسيطر فصائل "درع الفرات" المدعومة من تركيا على قرى أخرى في الريف الغربي، كما تخضع أجزاء أخرى من الريف لسيطرة نظام الاسد ، وقالت قسد في الثاني من الشهر الجاري، إنها اتفقت مع روسيا على تسليم قرى غربي مدينة منبج لقوات الأسد، وذلك لقطع الطريق أمام تقدم فصائل "درع الفرات"، حيث دخلت مليشيات الأسد إلى عدة قرى، بالتزامن مع انتشار قوات التحالف الدولي في المدينة ومحيطها، كما اتخذت قوات روسية مقرات لها في إحدى البلدات الواقعة بين ريف منبج الغربي والريف الشرقي لمدينة الباب للتنسيق بين النظام و"قسد".

ولفت الوزير التركي إلى أن بلاده تبحث جميع الخيارات لمنع قسد من التقدم في منطقة سنجار بالعراق، ومن بينها الدخول بعملية برية مشتركة مع البيشمركة العراقية في إقليم كردستان العراق، وسبق أن دارت اشتباكات بين البيشمركة السورية، المدعومة من إقليم كوردستان العراق، ووحدات شنكال التابعة لقسد أو الإدارة الذاتية الكردية، على خلفية محاولة الفوج الثالث التابع للبيشمركة التمركز في 14 نقطة على الحدود.

وتشكل منبج بوابة دخول الثوار في درع الفرات في معركة الرقة ضد تنظيم داعش التي تنفرد المليشيات الكردية في قتالها الآن وتسعى على خلفية ذلك تحقيق مكاسب جغرافية تسيطر من خلالها على مساحات واسعة من شمال سوريا وتوسع مناطق إدارتها الذاتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى