تقارير

قسد تغرق أحياء الرقة بالمياه الملوثة قبل بدء المعركة

وكالة شهبا برس:

أكدت مصادر محلية في مدينة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم داعش أن طيران التحالف الأميركي قام بقصف قناة وجسور العدنانية ومحطة الضخ منذ اكثر من شهر من الآن، وبعد ذلك توجهت المياه باتجاه قناة التصريف المتوجهة نحو مدينة الرقة في منطقة الرومانية حيث اقيم سد لحجز المياه في منطقة الرومانية بجانب مساكن الشرطة.

أضافت المصادر أن السد الترابي حجز خلفه بحيرة كبيرة في منطقة الفروسية والحقول المجاورة وبعمق كبير، أي على من يريد أن يتخطى البحيرة لا بد له من ركوب الزوارق، وبعد تخزين هذه المياه لمدة شهر تقريبا قام طيران التحالف باستهداف هذا السد مرة أخرى، وأدى القصف غلى توجه المياه الى مناطق الدرعية، الرومانية، دوار الادخار وجامع النور. 

وحسب الشهود لا زالت المياه تجري في الاماكن المنخفضة متوجهة الى قلب المدينة.

ناشطون من مدينة الرقة تحدثوا عن المخاطر المحتملة من وراء الفيضان، وقالوا أن إنهيار سدة ترابية اقامها تنظيم داعش منذ قرابة الشهر غرب مدينة الرقة بهدف حجز المياه المتدفقة عبر قناة البليخ الى المدينة أدت لغمر عدة أحياء سكنية غرب المدينة ( الرومانية، السباهية، مفرق الجزرة، الحصيوة وأجزاء من حي المرور ) والجدير بالذكر أن إنشاء هذه السدة الترابية أدى إلى حجز وتراكم المياه بكميات كبيرة تلوثت هذه المياه مع مرور الوقت وتغير لونها مما ينذر بخطر آخر على الصعيد الصحّي بسبب المياه الملوثة التي غمرت أحياء المدينة الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى