أخبار محلية

اتفاق يقضي بمغادرة مقاتلي الثوار من عين الفيجة ويتسلمها الأسد

وكالة شهبا برس 

 

قالت مصادر محلية في قرية عين الفيجة في وادي بردى، بريف دمشق الغربي، إنه جرى التوصل لاتفاق جديد يقضي بخروج المقاتلين منها ودخول قوات الأسد إلى النبع.

 

وأوضحت المصادر أن عناصر الأسد وحزب الله دخلت إلى نبع عين الفيجة ورفعت علمها فيه، إذ يقضي الاتفاق بالسماح بنقل الجرحى من المدنيين والعسكريين والبالغ عددهم 300 إلى مناطق أخرى من وادي بردى تمهدياً لبدء خروجهم غداً مع عوائل إلى شمال البلاد.

 

وأضافت المصادر أن الاتفاق يتضمن خروج 700 مقاتل آخر مع عوائلهم بالسلاح الفردي فقط، خلال 24 ساعة، كما دخل وفد من الصليب الأحمر الدولي من مدخل دير قانون إلى قرى وادي بردى متجه نحو نبع عين الفيجة.

 

وأفاد ناشطون محليون في منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي، بتوقف المعارك منذ عدة أيام، فيما لفت إلى سوء الأوضاع الإنسانية في المنطقة، التي تحاصرها قوات الأسد وميليشيا "حزب الله" اللبناني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى