تقارير

معارك عنيفة بريف حماة وقوات الأسد تخسر العشرات من عناصرها

وكالة شهبا برس:

أعلن الثوار عن انسحاب قوات الأسد من حاجز زلين جنوبي بلدة اللطامنة عقب مواجهات قتل فيها أكثر من 50 عنصر لقوات الأسد، بعضهم قتل بقصف مدفعي نفذه الثوار على مواقع اللمليشيات.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الأسد والمليشيات انسحبت من الحاجز عقب اشتباكات مع الثوار واستهدافها بصواريخ "تاو"، وقذائف المدفعية والهاون، ما أدى لمقتل العشرات من القوات المعادية، وأضافت المصادر أنهم استهدفوا قوات الأسد المتمركزة بحواجز مداجن عبدالرزاق، السمان، خربة السمان، غرب مدنية طيبة الإمام بقذائف الدبابات، والمدفعية الثقيلة، ما أسفر عن مقتل وجرح أكثر من عشرة عناصر للأسد.

في سياق متصل، تستمر المعارك جنوب وجنوب غرب مدينة اللطامنة، إنطلاقاً من قريتي الزلاقيات وزلين، أضافةً لمواجهات أخرى في قريتي المصاصنة والبويضة شرق اللطامنة،و نشر "جيش النصر" على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، أنه قصف تجمعات قوات الأسد، والميليشيات المساندة لها، في مدينة حلفايا بعدد من صواريخ "الغراد.

كذلك قالت الفرقة الوسطى على حسابه الرسمي في "فيسبوك"،أنها تمكنت من تدمير دبابة ومقتل طاقمها، في قرية المصاصنة، بعد استهدافها بصاروخ "تاو"، الفرقة أيضاص أعلنت أمس الأحد، التصدي لمحاولة قوات الأسد والمليشيات التقدم إلى قرية الزلاقيات التابعة لمدينة محردة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى