الرئيسية  | تقارير  | موسم إدلب الزراعي فريسة للجراد

تقارير

موسم إدلب الزراعي فريسة للجراد

موسم إدلب الزراعي فريسة للجراد
الصورة تعبيرية

وكالة شهبا برس:

تجتاح محاصيل ريف إدلب الجنوبي قطعان من الجراد قبل موسم الحصاد ما دعا فلاحي المناطق المحررة هناك الى اطلاق مناشدات إلى المنظمات الدولية ومؤسسات الحكومة المؤقتة لمساعدتهم في القضاء على أسراب الجراد، والحد من الضرر الكبير الذي تُلحقه بالمحاصيل الزراعية، محذرين من أن انتشار الجراد، على مساحة 6 آلاف كم مربع، ينذر بكارثة اقتصادية، يتعدى أثرها محافظة إدلب.


تقول مصادر محلية إن الجراد يجتاح محاصيلهم الزراعية كل عام، ويطلبون المساعدة للتخلص منه، في الوقت المناسب، لكنهم لم يحصلوا على أي نتيجة. وتترافق هجمات الجراد مع ضعف إمكانات الحكومة السورية المؤقتة، وعدم قدرة الناس على التنقل والتواصل مع بعضها، في الوقت المناسب.


من جانبه قال مكتب الزراعة الحرة في محافظة إدلب، التابع للحكومة السورية المؤقتة ، أن حملة المكافحة من قِبل مديرية الزراعة الحرة بدأت بالمساعدة مع الفلاحين في جبل شحشبو وجبل الزاوية، استجابة للنداءات التي تلقوها، وأن عدة فرق نظمت حملة مكافحة، وتقوم برش المبيد في الأراضي الزراعية، وقدمت المبيد الحشري لعدد من المزارعين، ليقوموا برشها بأنفسهم.


مكتب الزراعة قال بأن الحملة هذا العام قد تأخرت وأن السبب هو الوضع الأمني الصعب، والقصف المستمر، وضعف حملات الدعم للقطاع الزراعي ما تسبب بتلف نسبة عالية من المحاصيل الزراعية، و تأخر عملية المكافحة، بعد إتمام الحشرة عملية المبيض، هو ما يتخوف منه المزارعون، كي لا تستمر هذه الآفة في السنة القادمة.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب