الرئيسية  | تقارير  | روسيا تضع يدها على مناجم الفوسفات في سوريا

تقارير

روسيا تضع يدها على مناجم الفوسفات في سوريا

روسيا تضع يدها على مناجم الفوسفات في سوريا

وكالة شهبا برس:

باشرت شركات روسية بأعمال الصيانة لأكبر مناجم الفوسفات في سوريا، بالقرب من مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، على أن يبدأ الإنتاج قريباً بعد أن صادق بشار الاسد في 23 نيسان الماضي على اتفاقية بين المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في سوريا و شركة ستروي ترانس غاز الروسية، بهدف تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للمناجم وتقديم خدمات الحماية والإنتاج والنقل إلى مرفأ التصدير في لبنان.


مصادر اعلامية في نظام الاسد قالت أنه تم وضع خطة لإعادة تأهيل البنية التحتية إضافة لرصد المبالغ المالية اللازمة، وذلك بعد أن تم تقييم واقع المناجم والأضرار التي لحقت بالبنية التحتية لها وللمعامل.


وكانت سوريا من ضمن أكثر خمسة دول مصدرة للفوسفات في العالم، وأبرز مناجمها الشرقية 45 كيلومتراً جنوبي غربي مدينة تدمر وخنيفيس 60 كيلومتراً عن تدمر، وبلغ إجمالي إنتاج المنجمين من الفوسفات 3.5 مليون طن سنويا، كان يصدر منها حوالي 3 ملايين طن، والباقي يوجه إلى مصنع الأسمدة في مدينة حمص السورية.


وتوقفت عمليات الإنتاج في منتصف العام 2015 بعد استيلاء تنظيم داعش على تدمر، وفي آذار 2016، سيطرت قوات الأسد وبدعم روسي على مناجم الفوسفات، لكن التنظيم استطاع في كانون الأول 2016 استعادة السيطرة على تدمر مرة أخرى، لتطرد قوات الأسد التنظيم بشكل نهائي من المدينة في أيار الماضي.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب