الرئيسية  | تقارير  | قوات الأسد تخرق الهدنة في الغوطة وترتكب مجزرة

تقارير

قوات الأسد تخرق الهدنة في الغوطة وترتكب مجزرة

قوات الأسد تخرق الهدنة في الغوطة وترتكب مجزرة

وكالة شهبا برس:

قصف الطيران الحربي التابع للأسد بلدات عين ترما والنشابية، في الغوطة الشرقية بخمس غارات، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي في ظل استمرار الاشتباكات بين الثوار وقوات الأسد وميليشياتها في محاولة للسيطرة على طريق البلدة الواصل إلى مدينة زملكا وفصل حي جوبر شرق العاصمة عن بقية مناطق الغوطة.


وشهد يوم الإثنين مقتل وجرح عشرات المدنيين، نتيجة قصف جوي استهدف مدينة عربين، تزامنًا مع قصف مماثل طال بلدات عين ترما، النشابية، حوش الضواهرة، الريحان، ومدينة دوما، وذلك بعد ثلاثة أيام من الإعلان عن هدنة، ضمت المنطقة بناء على اتفاق بين الروس وفصائل الثوار بوساطة مصرية.


ومنذ الإعلان عن سريان الهدنة صعّد نظام الاسد استهدافه لمدن الغوطة الشرقية وبلداتها، وشارك في التصعيد مقاتلات روسيا الضامنة للاتفاق، وقد قتل أمس ما لا يقل عن 10 مدنيين بينهم سبعة أطفال، وجرح نحو 50 آخرين نتيجة استهداف مدينة عربين بأربع غارات جوية.


وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت، في بيان لها السبت الفائت، أنها أبرمت اتفاقًا مع فصائل الثوار في الغوطة الشرقية، يقضي بوقف الأعمال القتالية، ونشر قوات فصل بين الثانية والنظام، والسماح بدخول قوافل المساعدات الإغاثية والإنسانية وصولاً إلى إنهاء حالة الحصار، مشيرة إلى أن الاتفاق دخل لحظة التنفيذ منذ الإعلان عنه.


جاء الاتفاق بحسب ناشطين سوريين بوساطة مصرية بناء على تكليف من السعودية وهي الداعم الأساسي لجيش الإسلام، وهو ما يعني وفق رأيهم تكريس انعكاس الصراع بين الأخيرة وقطر الداعم لفيلق الرحمن على الأرض داخل الغوطة الشرقية، الأمر الذي يثير مخاوف حقيقية بفرض أمر واقع ينذر بصراع مرير بين الفصيلين، ندفع ثمنه جميعاً بخسارة آخر معاقل الثورة في محيط العاصمة.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب