الرئيسية  | تقارير  | دراسة اردنية تشير إلى ارتفاع معدلات زواج السوريات القاصرات

تقارير

دراسة اردنية تشير إلى ارتفاع معدلات زواج السوريات القاصرات

دراسة اردنية تشير إلى ارتفاع معدلات زواج السوريات القاصرات

وكالة شهبا برس:

تحتل الفتيات السوريات القاصرات المرتبة الأعلى بين الأردنيات والجنسيات الأخرى المقيمة في المملكة من حيث الزواج المبكر، وذكرت دراسة نشرتها وكالة الأنباء الأردنية، ان الفقر هو أبرز العوامل التي دعت الأسر لتزويج فتياتها مبكرا، إضافة لأسباب أخرى ظهرت عند معظم الأسر السورية، أهمها العادات والتقاليد وظروف اللجوء.


وأظهرت نتائج الدراسة أن البيانات الصادرة عن دائرة قاضي القضاة، ودائرة الإحصاءات العامة، تفيد بأن مشكلة تزويج الإناث دون سن الثامنة عشرة تتزايد على المستوى الوطني بشكل عام، وبين الإناث السوريات بشكل خاص، وأشارت إلى أن محافظة المفرق، شمال شرقي الأردن، احتلت النسبة الأكبر من هذا الزواج، بنسبة 24,5 بالمئة، تلتها محافظة الزرقاء، بنسبة 18,8 بالمئة، ثم محافظة إربد، بنسبة 17,7 بالمئة.


وبيّن التعداد العام أن الإناث السوريات المقيمات على الأراضي الأردنية هنّ الأكثر زواجا في الفئة العمرية دون الثامنة عشرة، وبلغت نسبتها 43,7 بالمئة عام 2015، بينما كانت نسبة الإناث من الأردنيات ممن تزوجن دون الثامنة عشرة من العمر 11,6 بالمئة عام 2015.


وبينت النسبة المئوية لحالات الزواج المسجلة لدى دائرة قاضي القضاة، للإناث السوريات، ممن تقل أعمارهن عن الثامنة عشرة، ارتفاعا بين عامي 2011، و2015، إذ بلغت نسبة الزواج 12 بالمئة، من مجموع حالات الزواج المسجلة عام 2011، وارتفعت إلى 34,6 بالمئة عام 2015؛ ما يعني أن ثلث الإناث السوريات، ممن تزوجن عام 2015، تقل أعمارهن عن الثامنة عشرة.


اقترحت الدراسة بضبط زواج القاصرات، من خلال إلغاء الاستثناء الذي يمنح القاضي سلطة تثبيت زواج من أتمت سن الخامسة عشرة، وكانت متزوجة فعلا، واعتبار سن الزواج عند بلوغ الثامنة عشرة بالنسبة للجنسين.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب