الرئيسية  | تقارير  | مطالب بالافراج عن المقدم حسين الهرموش مقابل طيار جيش الأسد

تقارير

مطالب بالافراج عن المقدم حسين الهرموش مقابل طيار جيش الأسد

مطالب بالافراج عن المقدم حسين الهرموش مقابل طيار جيش الأسد

وكالة شهبا برس:

قالت مصادر اعلامية في قوات أحمد العبدو من الجيش الحر في الجنوب الشرقي من البادية السورية إنّ فصائل المعارضة في البادية مستعدّة لمبادلة الطيار الأسير لديها، بالمقدم حسين هرموش، في حال أن نظام الأسد لم يقتله.


وتمكّنت غرفة عمليات معركة الأرض لنا، 15 آب 2017، من إسقاط طائرة حربية لنظام الأسد، من طراز ميغ 23 في ريف السويداء الشرقي، وأسرت قائدها وهو برتبة رائد.


وأكد مصادر اعلامية أن فصائل البادية تحاول الضغط على نظام الأسد لإتمام صفقة التبادل إضافة لمعرفة مصير الهرموش.

وبحسب المصادر نفسها فهناك خيارات أخرى للفصائل، في حال تعذّر إطلاق سراح الهرموش، منها إخراج عدد من المعتقلات في سجون الاسد، والحصول على مساعدات إنسانية لنازحي مخيمي الركبان، والحدلات في البادية .


وتفاعل كثير من النشطاء السوريين مع الخبر وتمنوا أن يتم التبادل معتبرين الهرموش رمز من رموز الثورة السورية ويجب على جميع السوريين السعي لإطلاق سراحه.


واتهم الناشط الاعلامي عبد اللطيف الحلبي الهيئات الثورية والجيش الحر بالتقصير في متابعة قضية اختطاف حسين الهرموش وتحريكها دولياً، واضاف الحلبي في حديثه لوكالة شهبا برس " بكل الأحول ان تصل متأخراً خيرا من ان لا تصل ابداً، اتمنى من الله أن يكون الهرموش على قيد الحياة وأن يتمكن الجيش الحر من اخراجه من معتقلات الأسد المجرم".


يذكر أن المقدم حسين هرموش أعلن انشقاقه عن جيش الأسد بتاريخ 9 حزيران 2011، ويعتبر من أوائل الضباط المنشقين عن جيش الأسد، وقام بعد انشقاقه بتأسيس لواء الضباط الأحرار وهو الحجر الأساس في تشكيل الجيش السوري الحر.


وتمكنت مخابرات نظام الأسد من اختطاف الهرموش في 15 آب 2011 وذلك خلال عملية جرت داخل الاراضي التركية.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب