الرئيسية  | تقارير  | قوات الأسد تتبع سياسة الأرض المحروقة في ريف دير الزور

تقارير

قوات الأسد تتبع سياسة الأرض المحروقة في ريف دير الزور

قوات الأسد تتبع سياسة الأرض المحروقة في ريف دير الزور

وكالة شهبا برس:

قالت مصادر محلية في ريف دير الزور أن حملة شرسة تشنها قوات الأسد و الميليشيات المساندة لها على الجهة الغربية والجنوبية لديرالزور، وأضافت المصادر، تتبع قوات الأسد سياسة الأرض المحروقة في قصفها لقرى وبلدات ريف ديرالزور الغربي قرى عياش والبغيلية والشميطية والطريف والتبني وزغير شامية والمسرب وغيرها من قرى الخط الغربي.


وبحسب المصادر نفسها فقد أصبحت هذه مناطق منكوبة بسبب القصف الهستيري المتعمد لطيران قوات الأسد أو الطيران الروسي الذين يتباهون بتدمير تلك القرى، وتضيف المصادر بأن المجازر أصبحت مسلسلاً يومياً والشهداء أصبحوا أرقاماً، نزوح جماعي وتدمير ممنهج وتهجير قسري.


وتذكر المصادر المحلية بأن التخوف الأكبر هو من انتهاكات قد تمس الأعراض في حال تقدمت قوات الأسد كما فعلت في قرية زور شمر في الرقة حيث تعرضت نساء القرية للعنف وحالات تحرش، وقوات الأسد تعتبر كل من يقطن تلك القرى بأنه منتمي لداعش، في حين أنّ تلك القرى هي الأكثر من تعرض لمرارة العيش في ظل داعش.


وقد سيطرت قوات الأسد على مناطق عدة خلال اليوميين الماضيين منها جبل البشري و قرية رجم الهجانة وجبل الصفية لتكون قوات الأسد على مشارف قرية كباجب بريف ديرالزور.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب