الرئيسية  | تقارير  | هيئة التفاوض تشيد بتقرير لجنة التحقيق الدولية بشأن الكيماوي

تقارير

هيئة التفاوض تشيد بتقرير لجنة التحقيق الدولية بشأن الكيماوي

هيئة التفاوض تشيد بتقرير لجنة التحقيق الدولية بشأن الكيماوي

وكالة شهبا برس:

أشادت الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية بتقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة الذي أكد على استخدام قوات الأسد لغاز السارين في الهجوم الذي وقع على مدينة خان شيخون في نيسان الماضي والذي ادى لاستشهاد اكثر من 100 مدني معظمهم من الأطفال والنساء.

 
وأشارت الهيئة في بيان لها أن هذا التقرير يؤكد مرة جديدة أن على الامم المتحدة واجباً قانونياً يتعلق بضرورة تنفيذ قراراتها ولا سيما الفقرة 21 من القرار رقم 2118 لعام 2013 وحيث يؤكد التقرير أن هجوم خان شيخون يشكل انتهاكا واضحا للقرار، كما يؤكد هذا التقرير مرة جديدة أنه لا يمكن بناء السلام في سوريا في ظل وجود هذا المجرم خارج قفص العدالة.

 


واعتبر البيان أن أية عملية انتقالية سلمية تقود سوريا إلى المستقبل لا يمكن أن تكون بالشراكة مع هذا المجرم الذي ارتكب كل أنواع جرائم الحرب وانتهك كل المحرمات الأخلاقية والوطنية للشعب السوري وساهم في تهشيم الهوية الوطنية السورية الجامعة.


في السياق ذاته دعا ناشطون سوريون للتظاهر يوم غد الجمعة ورفع لافتات تطالب المجتمع الدولي بمحاسبة المجرم بشار الأسد وعصابته على ارتكابه مجازر بالأسلحة الكيماوية بحق الشعب السوري.


وأثار الهجوم الكيماوي على خان شيخون موجة استنكار وادانة اقليمية ودولية، ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الهجوم بأنه “مستهجن.. واهانة رهيبة للانسانية” وحمّل نظام بشار أسد المسؤولية عنه قائلا ان هذا العمل لا يمكن للعالم المتحضر ان يتجاهله.
وجاء الرد العسكري السريع والوحيد على مجزرة خان شيخون جاء من الولايات المتحدة بقصف صاروخي استهدف قاعدة جوية قالت واشنطن ان الطائرة التي نفذت الهجوم انطلقت منها. ففي يوم 7 ابريل/نيسان 2017، قصفت مدمرات تابعة للبحرية الأميركية في شرق البحر المتوسط  مطار الشعيرات العسكري في محافظة حمص بـ59 صاروخا موجها من طراز توماهوك.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب