الرئيسية  | تقارير  | تعزيزات تركية قبالة إدلب وحديث عن معركة مرتقبة

تقارير

تعزيزات تركية قبالة إدلب وحديث عن معركة مرتقبة

تعزيزات تركية قبالة إدلب وحديث عن معركة مرتقبة
مصدر الصورة: ديلي صباح

وكالة شهبا برس:

قالت مواقع إخبارية تركية إن تعزيزات وإمدادات عسكرية تركية وصلت إلى مناطق متاخمة للحدود قبالة محافظة ادلب شمال سوريا، فجر اليوم الأحد 17 أيلول، وتحمل القوافل تعزيزات وإمدادات تتضمن معدات طبية وعسكرية.

 
ووصلت قوافل التعزيزات من وحدات مختلفة من الجيش التركي، ومرَّت عبير قضائي إسكندرون و خصَّه، قبل وصولها خط الحدود مع سوريا.


وقالت وكالة الأناضول إن القوافل وصلت المنطقة مصحوبة بتعزيزات أمنية، وإن تلك الوحدات العسكرية ستنتشر على الحدود. 


من جانبها قالت صحيفة ديلي صباح التركية إن التعزيزات العسكرية التي وصفتها بالكبيرة متواصلة منذ خمسة أيام وإن الجيش التركي قد أرسل قرابة 80 مدرعة وآلية للحدود مع سوريا.


وقالت وزارة الخارجية التركية، يوم الجمعة، إن أنقرة لعبت دورا حاسما في إعلان منطقة خفض توتر بإدلب، بصفتها ضامنة للمعارضة السورية، وإن قوات مراقبة من تركيا وروسيا وإيران ستنتشر على حدود تلك المنطقة.


وأشارت الخارجية في بيانها، إلى أن إعلان منطقة خفض توتر خالية من الاشتباكات في سوريا تشمل محافظة إدلب ومحيطها خلال مباحثات أستانة 6 بالعاصمة الكازاخية الجارية يومي 14-15 أيلول الحالي، وذلك على ضوء التفاهمات في جولة المباحثات التي جرت في 4 أيار الماضي، وأوضح البيان أن مراقبين من الدول الثلاث الضامنة تركيا وروسيا وإيران سينتشرون في نقاط التفتيش والمراقبة في المناطق المؤمنة التي تشكل حدود منطقة خفض التوتر في إدلب.


وأفاد البيان أن المهمة الأساسية لقوات المراقبة، هي الحيلولة دون وقوع اشتباكات بين النظام والمعارضة، ومراقبة الخروقات المحتملة لوقف إطلاق النار.


مصادر عسكرية في ريف حلب قالت إن فصائل درع الفرات تستعد للمشاركة في معركة مرتقبة للسيطرة على مدينة إدلب، وطرد هيئة تحرير الشام منها.


وبجسب المصادر ذاتها فإن دخول قوات الجيش الحر سيكون على دفعات، والتدخل سيكون على غرار عملية درع الفرات ومعركة جرابلس بريف حلب الشرقي، التي استخدمت فيها دبابات ومدرعات ثقيلة .

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب