الرئيسية  | تقارير  | هيومن رايتس: الأردن تطرد اللاجئين السوريين وتعرِّض حياتهم للخطر

تقارير

هيومن رايتس: الأردن تطرد اللاجئين السوريين وتعرِّض حياتهم للخطر

هيومن رايتس: الأردن تطرد اللاجئين السوريين وتعرِّض حياتهم للخطر
الصور: اسوشيتد برس

وكالة شهبا برس:

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الاثنين 2 تشرين الأول، إن السلطات الاردنية قامت بترحيل لاجئين سوريين وقامت بإبعاد جماعي لأسر كبيرة.


ودَعَت المنظمة الأردن إلى الامتناع عن إعادتهم الى سوريا قبل التأكد من أنهم لن يواجهوا خطر التعذيب أو الأذى الجسيم، وقالت المنظمة في تقريرها بعنوان لا اعرف لماذا أعادونا، إن السلطات الأردنية تقوم بترحيل جماعي للاجئين سوريين، بما في ذلك إبعاد جماعي لأسر كبيرة. لا يعطى السوريون فرصة حقيقية للطعن في ترحيلهم، ولم يقيم الأردن حاجتهم إلى الحماية الدولية.


وأضافت المنظمة في تقريرها أنه في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2017، رحلت السلطات الأردنية شهرياً حوالى 400 لاجئ سوري مسجل، إضافة إلى حوالى 300 ترحيل يبدو أنها طوعية للاجئين مسجلين، مشيرة إلى أن حوالى 500 لاجئ غيرهم يعودون شهرياً إلى سورية في ظروف غير واضحة.


وقال مدير قسم حقوق اللاجئين في المنظمة بيل فريليك إنه على الأردن ألا يرسل الناس إلى سوريا من دون التأكد من أنهم لن يواجهوا خطر التعذيب أو الأذى الجسيم، ومن دون إتاحة فرصة عادلة لهم لإثبات حاجتهم للحماية.

وأضاف، لكن الأردن أبعد مجموعات من اللاجئين بشكل جماعي وحرم الأشخاص المشتبه بارتكابهم خروقات أمنية من الإجراءات القانونية الواجبة، وتجاهل التهديدات الحقيقية التي يواجهها المبعدون عند عودتهم إلى سوريا، وعلى الأردن ألا يرحل اللاجئين السوريين بشكل جماعي وأكد أنه ينبغي منح فرصة عادلة للمشتبه بكونهم يشكلون تهديدات للطعن في الأدلة ضدهم، وأن تنظر السلطات في خطر التعذيب وغيره من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في حال إعادتهم.


ويعيش اللاجئين السوريين في الأردن ظروفاً إنسانية غاية في الصعوبة خاصة في مخيم الزعتري الذي يعتبر اكبر المخيمات في المنطقة العربية وثاني اكبر المخيمات عالمياً، ويضم مخيم الزعتري أكبر عدد من اللاجئين السوريين الموزعين على خمس مخيمات في الأردن.

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب