الرئيسية  | تقارير  | استعصاء في سجن حمص المركزي، وقوات الأسد تحاول اقتحامه

تقارير

استعصاء في سجن حمص المركزي، وقوات الأسد تحاول اقتحامه

استعصاء في سجن حمص المركزي، وقوات الأسد تحاول اقتحامه
الصورة من اعتصام نشطاء مارع

أحمد عبيد - وكالة شهبا برس - حمص:

 

حاولت قوات الأسد مساء الاثنين 16 تشرين الأول اقتحام سجن حمص المركزي لإعادة السيطرة عليه، بعد أن خرج عن سيطرتهم جراء الإستعصاء الذي بدأه المعتقلون مع ساعات الفجر الأولى في الجناح السياسي للسجن. 


استعصاء معتقلي الرأي جاء إثر قرار أصدره مدير السجن الجديد المدعو " بلال سليمان محمود "، والذي يقضي بنقل بعض سجناء الجناح السياسي إلى سجن صيدنايا بدمشق.


وقالت مصادر إن قوات الأمن التابعة للأسد استقدمت أكثر من 150 عنصر من المخابرات الجوية والعسكرية بحمص مسلحين بالرشاشات الخفيفة والمتوسطة والقنابل المسيلة للدموع لتنفيذ عملية الإقتحام. 


وتمكن السجناء، وبأدوات بدائية، من إخراج قوات الأمن إلى غرف الإدارة، و إغلاق أبواب الجناح، وقاموا بإطلاق الهتافات والتكبيرات، الأمر الذي دفع السجناء في باقي الأجنحة للقيام باستعصاء مماثل. 


إدارة السجن قامت على الفور بقطع الماء والكهرباء عن السجناء، وأعادوا تجهيز قوات السجن والقوات الأمنية المقتحمة بقنابل غازية مسيلة للدموع لتكرار محاولة الاقتحام. 


وأفادت المصدر أن السجناء رفضوا فتح أبواب الأجنحة و فك العصيان مشترطين الإفراج عنهم جميعاً مقابل تسليم السجن.

 

وتمكن المعتقلين من ارسال عدة رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي مفادها ان قوات أمن الأسد مستمرة في محاولة اقتحام السجن وحذروا من ارتكاب مجازر جماعية بحق السجناء هناك.


لم تكن الحادثة الأولى في سجن حمص المركزي، فقد شهد اعتصامات كان آخرها استعصاء جرى إثر احتجاز نظام الأسد لأربعة معتقلين انتهى بإرجاع المحتجزين إلى زنزاناتهم بعد المفاوضات التي جرت بين الطرفين.


في سياق متصل قال مراسل وكالة شهبا برس في حلب إن نشطاء سوريون في مدن ( مارع واعزاز والاتارب في ريف حلب ) قاموا بوقفات تضامنية مع معتقلي سجن حمص رفعوا خلالها لافتات نددت بالصمت الدولي تجاه ما يعانيه المعتلقين السوريين في سجون نظام الأسد وطالبوا بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب