الرئيسية  | تقارير  | بسبب الحصار والجوع ... طفل ينهي حياته شنقاً في الغوطة ومدنيون يقتحمون مستودعات غذائية

تقارير

بسبب الحصار والجوع ... طفل ينهي حياته شنقاً في الغوطة ومدنيون يقتحمون مستودعات غذائية

بسبب الحصار والجوع ... طفل ينهي حياته شنقاً في الغوطة ومدنيون يقتحمون مستودعات غذائية

وكالة شهبا برس - دمشق:


شهدت الغوطة الشرقية بريف دمشق، اليوم الجمعة، 20 تشرين الأول، حادثة هي الأولى من نوعها، حيث أقدم الطفل "ماهر جحى" البالغ من العمر 12 عاماً على الإنتحار شنقاً في منزل والديه في إحدى مدن الغوطة الشرقية.


وأفادت مصادر من داخل الغوطة الشرقية أن الطفل "ماهر" توجه في ساعات الصباح الباكرة إلى المخبز ليأتي بما تيسر له ولعائلته من الخبز، لكن مادة الخبز نفذت من الفرن قبل وصول الدور إليه، وبعد قرابة الساعتين من عودته وجده أهله وقد أنهى حياته شنقاً في إحدى غرف المنزل، وذلك بسبب الجوع الشديد الذي يعانيه وأفراد عائلته بعد أشهرٍ طويلة من حصار غوطة دمشق الشرقية من قبل قوات الأسد وميليشيات حزب الله وإيران.


من جهة أخرى شهدت الغوطة الشرقية قيام مدنيين بإقتحام مستودعات محافظة ريف دمشق في بلدة #حمورية.

حيث قام عدد من الشبان يحملون أسلحة خفيفة وبيضاء وعصي خشبية باقتحام مستودعٍ يحوي مادتي الحليب المجفف والسكر مساء أمس الخميس، ودعوا المدنيين فور اقتحام المستودعات لدخولها وإخلاءها من المواد، كونها تعود لتجار قاموا باحتكار تلك المواد، الأمر الذي أدى لارتفاع الأسعار في الغوطة الشرقية، على حد قولهم.

وبحسب مصادر قدرت كمية المواد الموجودة في المستودعات حوالي 80 طن من مادة السكر وحدها.


في سياقٍ متصلٍ قال مكتب محافظة دمشق إن مشروع الأمن الغذائي بدأ قبل أسبوعين فقط، حيث تم إمداد الأفران بمادة الطحين ودعم ربطة الخبز وتخفيض سعرها من 1200 إلى 700 ليرة، وإن المرحلة الثانية من المشروع هي توزيع مواد الزيت والسكر والأرز على أهالي الغوطة، حيث يمكن للأهالي شراء المواد بواسطة البطاقات التموينية، كما قال مكتب المحافظة إن هذه المستودعات "المنهوبة" كانت ستوزع بإنصاف على مدنيي الغوطة الشرقية. 


الجدير بالذكر أن مدن وبلدات الغوطة الشرقية تعيش أوضاعاً إنسانيةً صعبةً في ظل الحصار الخانق الذي تفرضه قوات الأسد والميليشيات الموالية له منذ أكثر من أربعة أعوام، حيث مُنِع إدخال المواد الغذائية و الطبية اللازمة لعلاج المدنيين.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب