الرئيسية  | أخبار محلية  | اشتباكات بين الثوار وتنظيم داعش في مخيم اليرموك والأهالي يستغيثون

أخبار محلية

اشتباكات بين الثوار وتنظيم داعش في مخيم اليرموك والأهالي يستغيثون

اشتباكات بين الثوار وتنظيم داعش في مخيم اليرموك والأهالي يستغيثون
مصدر الصورة: صفحات التواصل

وكالة شهبا برس:

 

أطلق أهالي مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق يوم الأربعاء ٢٤ تشرين الأول نداء استغاثة خلال بيان صدر عن شخصيات و فعاليات مدنية، طالبوا فيه كلاً من الثوار وتنظيم  داعش بفتح حاجز "العروبة - شارع النخيل" الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدتي ببيلا ويلدا، والذي أغلقه الطرفين منذ اسبوع على خلفية صراع دار بينهم بعد مقتل أحد مدنيي بلدة يلدا وإصابة عنصر من جيش الإسلام برصاص قناص تنظيم داعش، الأمر الذي زاد معاناة أهالي المنطقة الجنوبية لدمشق، ولا سيما مخيم اليرموك جراء الحصار التي تفرضه قوات الأسد والميليشيات الطائفية المساندة له منذ أربعة أعوام.


وقال مدنيون من أهالي مخيم اليرموك أن الأسواق قد خلت من معظم المواد الأساسية وخاصة مادة الخبز التي يقوم تنظيم داعش بإدخال سيارات محملة بها، وتوزيعها على عناصره وعائلاتهم دون توجيه الأنظار للمدنيين في ذلك، كما يعمل عناصر التنظيم على تشديد حصار المدنيين بشكل كبير.


من جهة أخرى يعيش تنظيم داعش هناك أكثر حالاته توترا، حيث قام برفع جاهزية عناصره ونشرهم في أحياء المخيم وعلى خطوط التماس في ظل اطلاق النار المتبادل بين داعش والثوار بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.


الجدير بالذكر أنه يعيش داخل مخيم اليرموك قرابة ٣٠٠٠ عائلة في ظروف إنسانية صعبة، مفتقرين للمواد الغذائية والطبية اللازمة، كما يحاصر تنظيم داعش ٣٥ عائلة في منطقة غرب اليرموك الواقعة تحت سيطرة هيئة تحرير الشام منذ أكثر من شهر، ولم يعرف مصيرهم بعد.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب