الرئيسية  | تقارير  | قاقلة مساعدات اممية انسانية تدخل غوطة دمشق الشرقية

تقارير

قاقلة مساعدات اممية انسانية تدخل غوطة دمشق الشرقية

قاقلة مساعدات اممية انسانية تدخل غوطة دمشق الشرقية
وصول القافلة إلى الغوطة المحاصرة

وكالة شهبا برس:

دخلت قافلة مساعدات إنسانية مؤلفة من 49 حافلة محملة بالمواد الغذائية والطبية بمرافقة وفد من الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري إلى غوطة دمشق الشرقية الإثنين 30 تشرين الأول عبر معبر مخيم الوافدين.


يأتي دخول هذه القافلة بالتزامن مع إنطلاق الجولة السابعة لمحادثات أستانة في كازخستان، وقد غرد وفد المعارضة على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" أنه أطلع وفد الأمم المتحدة على ما تعانيه الغوطة الشرقية من نقص بالمواد الغذائية والطبية جراء الحصار الذي تفرضه عليها قوات الأسد، مضيفاً أن الأمم المتحدة وعدت بإدخال مساعدات إنسانية عاجلة إلى الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي.


كما أكدت الناطقة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "ليندا توم" أن العملية تأتي في ظل الوضع الإنساني المتردي الذي تعيشه الغوطة الشرقية المحاصرة.


وقال مراسل شهبا برس داخل الغوطة الشرقية إن قافلة المساعدات الإنسانية تحوي 2000 طن من المواد الغذائية ومادة الطحين سيتم توزيعها على أكثر من 350 ألف مدني محاصر داخل الغوطة.


وقالت مصادر أنه تم عقد اجتماع اليوم بين هيئات مدنية ولجنة من الهلال الأحمر السوري لبحث آلية إدخال وتوزيع المساعدات الأممية والتي سيتم إدخالها خلال 72ساعة، مشيراً إلى أن برنامج التوزيع لم يشمل مدن حرستا وزملكا ومسرابا ومديرا وعربين وريف دوما.

 

في سياق متصل وقعت 100 مؤسسة ومنظمة اغاثية وإنسانية بيانا نشر امس الاثنين تم توجيهه إلى المانحين الدوليين ووكالات الامم المتحدة في سوريا، وقد طلبت المنظمات الموقعة على البيان من الدول الضامنة لاتفاقيات خفض التصعيد بالالتزام بتعداتها، وتحقيق الضغط اللازم لتحسين الوصول الانساني للمحاتجين، عبر فتح المعابر التجارية بشكل فوري لدخول البضائع وإيقاف الابتزاز، وفتح المعابر الإنسانية، وتحقيق مراقبة فعالة لآليات الموافقة على مرور القوافل وضمان استمرار تدفقها.


وتعاني الغوطة الشرقية من نقص حاد بالمواد الغذائية والطبية جراء الحصار الخانق الذي تفرضه عليها قوات الأسد منذ أكثر من 4 سنوات، وقد نقل ناشطون من داخل الغوطة الشرقية أن الأسواق خالية تماماً من المواد الغذائية ولم يبقى فيها سوى مادة "قمر الدين"، حيث بلغت سعر ربطة الخبز فيها إلى 2500 ليرة سورية، وسعر الكيلوغرام من السكر 12500 ليرة سورية أي ما يعادل 25 دولار أمريكي تقريباً.


يذكر أن آخر قافلة مساعدات إنسانية كانت قد دخلت الغوطة الشرقية في 23 أيلول الماضي من معبر مشفى الشرطة في مدينة حرستا.

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب