الرئيسية  | تقارير  | خلال لقاء صحفي وزير الداخلية التركي يوضح إجراءات تنظيم الهجرة

تقارير

خلال لقاء صحفي وزير الداخلية التركي يوضح إجراءات تنظيم الهجرة

خلال لقاء صحفي وزير الداخلية التركي يوضح إجراءات تنظيم الهجرة
مصدر الصورة: صفحات التواصل

المصدر: شهبا برس + ديلي صباح + وكالات:

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم السبت، خلال لقاء جرى في اسطنبول ضم والي اسطنبول ومدير الهجرة في اسطنبول وصحفيين عرب وأتراك، إن تركيا لن تتخلى عن مفهوم المهاجرين والأنصار في تعاملها مع ملف الهجرة داخل البلاد، مؤكداً على الحاجة لتنظيم هذا الملف، وقطع الطريق على بعض الأطراف التي تستغله لتحقيق مكاسب سياسية.

وأضاف صويلو أن تنظيم الهجرة يعني تطبيق القوانين كاملة على السوريين، ولفت الوزير إلى أن وجود أطراف داخلية في تركيا تحاول ركوب موجة معاداة الأجانب التي تشهد صعوداً في أوروبا، وتحاول من خلال استغلال ملف الهجرة واللاجئين أن تحقق مكاسب سياسية.

وقال أن هناك ما يقارب 5 ملايين سوري في تركيا وانه من عام 2011 يعاني السوريون في بلادهم، وكثير منهم لجأوا إلينا ونحن فتحنا أبوابنا لهم لأن هذا الأمر هو ما تفرضه علينا إنسانيتا، لافتاً إلى أنّ "ما يحصل في سوريا اليوم مأساة وإبادة جماعية، وتركيا ستبقى إلى جانب الشعب السوري".

وحذر من أنه سيكون هناك تشديد كبير في العقوبات وتطبيق صارم للقوانين ضد مرتكبي الجرائم، لا سيما تلك المتعلقة بالتهريب والتزوير والجرائم الأخرى التي يعاقب عليها القانون.

وأكد أنه سيطرأ تغيير على سياسات منح الإقامة قصيرة الأمد (السياحية)، مشيراً إلى أن تجديد هذا النوع من الإقامة سيكون مشروطاً بوجود سبب إضافي وليس متاحاً كما كان في السابق.

وطلب صويلو من أصحاب المحال التجارية غير المرخصة إلى ترخيصها، موضحا أن "مسألة توظيف العمال الأجانب غير المرخص لهم بالعمل، مسألة تتعبنا كثيراً، لذلك سنقوم بمراقبة فعلية لهذا الأمر.

وأشار إلى أنه "حالياً من الصعب تسجيل أي شخص جديد في إطار الحماية المؤقتة داخل إسطنبول، باستثناء الحالات الإنسانية كالنساء والأطفال".

وفي ذات السياق قال مدير الهجرة في اسطنبول: إن التصرفات السيئة ضد السوريين لا تمثل الاتراك أو الحكومة التركية، وطالب السوريين بالالتزام بالقوانين والقواعد.

ووضح مدير الهجرة أن 547 ألف سوري هم تحت الحماية المؤقتة في اسطنبول.

من جانبه قال والي اسطنبول: "رواية الأنصار والمهاجرين بدأت تنتهي، نسأل الثواب عن ذلك العمل في نصرة السوريين لكن التحديات الآن كبيرة".

ونوه الوالي إلى أن ‏300 ألف تركي قاموا بالهجرة العكسية خارج اسطنبول لعدم ايجادهم عمل أو إرتفاع الايجارات، وأكد انهم سيمنعون التنقلات بين المحافظات لمنع العمل الغير مرخص، مضيفاً أن السوريين الغير مسجلين في اسطنبول سيتم اعادتهم إلى المدن المسجلين فيها.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب